زجاج تفجير "المرفأ" المحطّم يتحوّل إلى أباريق وأشكال مختلفة | The Levant

زجاج تفجير “المرفأ” المحطّم يتحوّل إلى أباريق وأشكال مختلفة

فرانس برس

في الرابع من آب/ أغسطس دوى انفجار هائل عاثَ بمرفأ بيروت دماراً هائلاً، مما أدى إلى مقتل 200 شخص، وما يزيد عن 5 آلاف جريح، وفقاً لمحافظ بيروت، بالإضافة إلى الدمار الكبير في المنطقة.

حيث إنّ مصنعاً صغيراً للزجاج في “طرابلس”، قام بجمع كل الزجاج الذي تناثر خلال التفجير وملأ شوارعها، ليعيد صناعة الزجاج من جديد إلى أشكال مختلفة كالإبريق أو ماشابه.

أطلق ناشطون بيئيون مبادرة لإعادة تدوير عشرات الأطنان من الزجاج المكسر من أكوام الزجاج المحطم، المتساقط من المباني والمنازل والمتاجر، في “مرفأ” بيروت، بالتعاون مع مصنعين تديرهما عائلتان، في طرابلس شمال لبنان.

وفي تقرير نشرته وكالة “فرانس برس”، أفاد وسام حمود (24 عاماً) يعمل في مصنع “يونيغلاس” الذي أسسه جدّه: “نعمل 24 ساعة في اليوم.. فقد نتج عن الانفجار كميات كبيرة من الزجاج المكسر والمنظمات تحضره لنا لإعادة تصنيعه”.

وأضاف “حمود” أنّ المصنع حتى اليوم تلقّى ما بين 20 و22 طناً من الزجاج، وما يزال ينتظر المزيد.

وتصل الشاحنات المليئة بالزجاج المحطم إلى المصنع، حيث يفرغها عمال يرتدون قفازات سميكة على الأرض، يزيلون عنها الأوساخ قبل أن ينقلوها في أوعية كبيرة إلى الغرفة المظلمة في الداخل.

اقرأ: ارتفاع نسبة الطلاق الشفهي في مصر

يضع العامل كمية من الزجاج في الفرن الضخم لتخرج منه، وكأنها عجينة من لهب، قبل أن ينفخ فيها أحد العمال عبر أنبوب طويل، لتأخذ شكل وعاء أو إبريق.

اقرأ: رجل دمّر منزله لأجل ذبابة كان يطاردها

وبعد مرور أكثر من شهر تقريباً على وقوع تفجيرات المرفأ، ما تزال الشاحنات المحملة بالزجاج تتنقل بين بيروت وطرابلس.

ليفانت – فرانس برس 

Share on facebook
Share on twitter
Share on linkedin
Share on email
Share on whatsapp
Share on telegram
Share on reddit
Share on vk
Share on print
Share on stumbleupon
Share on odnoklassniki
Share on pocket
Share on digg
Share on xing

مقالات قد تهمك

زجاج تفجير “المرفأ” المحطّم يتحوّل إلى أباريق وأشكال مختلفة

آخر الأخبار

قناتنا على اليوتيوب