بوادر أزمة حدوديّة جديدة بين الهند والصين | The Levant

بوادر أزمة حدوديّة جديدة بين الهند والصين

بوادر أزمة حدودية جديدة بين الهند والصين
بوادر أزمة حدودية جديدة بين الهند والصين

ذكرت نيودلهي، أمس الثلاثاء، أنّها رفضت قبول خط السيطرة الفعلية الفاصل بين الهند والصين والذي جرى رسمه من قبل بكين عام 1959 من جانب واحد. أزمة حدوديّة

وأشار الناطق باسم وزارة الخارجية الهندية، أنوراغ سريفاستافا، ضمن بيان عرض على موقع الوزارة، بأنّ “الهند لم تقبل أبداً خط السيطرة الفعلية المزعوم الذي تم ترسيمه في العام 1959 من جانب واحد، وكان هذا الموقف ثابتاً ومعروفاً جيداً، بما في ذلك للطرف الصيني”.

ولفت إلى أنّ نيودلهي وبكين التزمتا، عبر سلسلة من الاتفاقيات الثنائية، بمناقشة موضوع خط السيطرة الفعلية بغية الوصول إلى تفاهم وتوافق حوله.

وأردف الناطق، بأنّ المفاوضات بين الدولتين حول هذا الموضوع تواصلت حتى العام 2003، “لكن استمرار هذه العملية أصبح مستحيلاً لأنّ الطرف الصيني لم يبد اهتماماً بمواصلتها”.

اقرأ أيضاً: أول مُواجهة ناريّة على الحدود المتنازع عليها بين الصين والهند

متابعاً أنّ إصرار بكين الراهن على وجود قراءة واحدة فقط لرسم الخط المذكور “يناقض الالتزامات الرسمية التي أخذتها الصين على عاتقها ضمن أطر هذه الاتفاقيات”.

ونوّه البيان أنّ الجانب الصيني أكد مراراً، خلال الأشهر الأخيرة، على أهمية أن تجري تسوية الوضع في المناطق الحدودية بين البلدين على أساس الاتفاقيات المبرمة بينهما، المبدأ الذي جددت بكين تمسكها به في اتفاق تم التوصل إليه بين وزيري الخارجية الهندي والصيني، في 10 سبتمبر، “لذا فنحن نعوّل على أن يلتزم الطرف الصيني بكل الاتفاقيات بكل صدق وإخلاص، بعيداً عن أي قراءة باطلة وأحادية لخط السيطرة الفعلية”.

وتصاعد التوتر في شرق منطقة لداخ الهندية، على الخط الفاصل بين الهند والصين، عقب اشتباكات بين عسكريي البلدين وقعت في مايو ويونيو الماضيين، وأدّت إلى مقتل ما لا يقلّ عن 20 جندياً هنديا وقرابة 45 عسكرياً صينياً. أزمة حدوديّة

ليفانت-وكالات

Share on facebook
Share on twitter
Share on linkedin
Share on email
Share on whatsapp
Share on telegram
Share on reddit
Share on vk
Share on print
Share on stumbleupon
Share on odnoklassniki
Share on pocket
Share on digg
Share on xing

مقالات قد تهمك

بوادر أزمة حدوديّة جديدة بين الهند والصين

آخر الأخبار

قناتنا على اليوتيوب