بفعالية فنية..الشارقة للفنون تعيد افتتاح "الطبق الطائر" | The Levant

بفعالية فنية..الشارقة للفنون تعيد افتتاح “الطبق الطائر”

بفعالية فنية..الشارقة للفنون تعيد افتتاح "الطبق الطائر"
بفعالية فنية..الشارقة للفنون تعيد افتتاح "الطبق الطائر"

بعد إتمام أعمال ترميمه، أعلنت مؤسسة الشارقة للفنون أن افتتاح مبنى “الطبق الطائر”، وهو أحد المعالم المعمارية في الشارقة منذ سبعينيات القرن الماضي، سيتم يوم 26 سبتمبر/ أيلول الجاري، حيث يترافق الافتتاح مع معرض للفنانين ليندسي سيرس وكيث سارجنت بعنوان “لامكان أقل من الآن 3”.

وبحسب المكتب الإعلامي لمؤسسة الشارقة للفنون، فإنّ أهمية المبنى الذي جرى ترميمه، تنبع من كونه يقع عند تقاطع العديد من المناطق السكنية بالقرب من وسط المدينة، ويشكل جزءاً من النسيج الجمالي والوجداني لقاطني الشارقة، حيث شيّد في منتصف السبعينيات وافتتح في العام 1978.

اقرأ المزيد: مبادرة إماراتية لترميم المكتبات والمعارض بعد انفجار بيروت

إلى ذلك، يستمدّ المبنى تصميمه من مزيج استوعب تأثيرات الهندسة الوحشية، وعصر الفضاء، اللذان هيمنا على تلك الفترة، وتشمل عناصره التصميمية البارزة، قبة دائرية واسعة تطفو على حلقة مؤلفة من ثمانية أعمدة، ومظلة على شكل نجمة تلقي بظلالها على واجهة بانورامية مزججة بالكامل، ومساحة داخلية مضيئة ومفتوحة، مدعومة بأعمدة على شكل الحرف الإنجليزي (V).

بفعالية فنية..الشارقة للفنون تعيد افتتاح "الطبق الطائر"
بفعالية فنية..الشارقة للفنون تعيد افتتاح “الطبق الطائر”

وجرت عمليات الترميم، تحت إشراف المؤسسة واستوديو “سبيس كونتينوم” للتصميم المعماري الذي تديره منى المصفي، مع إضافة مساحة عامة جديدة في الهواء الطلق، ومساحة مجتمعية في الطابق الأرضي تضم مقهى ومكتبة ومرافق للأنشطة، بحيث يشكّل المبنى وموقعه مساحة حضرية للمؤسسة والإمارة بشكل عام، وسيستخدم كملتقى فني وإبداعي لكافة أفراد المجتمع، إضافة لاحتضانه البرامج والفعاليات العامة.

جدير بالذكر أن مشروع التجديد الحالي، الذي بدأ في عام 2018، تضمّن إزالة الملحق الإضافي ونقل جميع وظائف الدعم إلى تحت الأرض من أجل إعادة المبنى إلى شكله الأصلي، وتعزيز الطابع المفتوح لمساحة صالة العرض الداخلية.

كما تضمّنت عملية الترميم إضافتين جديدتين، مصمّمتين لاستكمال المبنى من الناحية المكانية والبرامجية، ودعم وظيفته كمركز مجتمعي؛ الأولى عبارة عن منصة خارجية، وهي مساحة عامة مفتوحة مصممة لتكون بمثابة امتداد مكاني للطبق الطائر، والتي ستستضيف الفعاليات الاجتماعية والعروض والأعمال الفنية التركيبية في الهواء الطلق.

أما الإضافة الثانية فهي مساحة تحت الأرض، تضم: “الفوهة الخضراء” وهي فناء دائري مليء بالنباتات المورقة والضوء الطبيعي، و”محطة المقهى”، ومكتبة مقيّمة كبيرة، و”غرفة الحرف”، و”قاعة الفعاليات”، و”غرفة الاجتماع”، و”محطة العمل”، حيث ستعمل هذه المساحات الديناميكية معاً على تنشيط المبنى، ليس فقط كمكان للمعارض، بل أيضاً كمركز للتجمع والإبداع والتعلم، بهدف إحياء التاريخ الاجتماعي والثقافي الغني لهذا المبنى الأيقوني، وإعادته للحياة اليومية لسكان الشارقة.

اقرأ المزيد: ترميم بيت يكن الأثري في القاهرة..على لائحة مشاريع الشارقة- إيكروم

وتجدر الإشارة إلى أن هذا المشروع هو استمرار لعمل مؤسسة الشارقة للفنون في الحفاظ على التراث الغني، وتاريخ البيئة المبنية في الإمارة من أجل خلق مساحات لعرض الفن المعاصر، وكذلك لتلبية احتياجات المجتمع المحلي، 

ليفانت- مؤسسة الشارقة للفنون

Share on facebook
Share on twitter
Share on linkedin
Share on email
Share on whatsapp
Share on telegram
Share on reddit
Share on vk
Share on print
Share on stumbleupon
Share on odnoklassniki
Share on pocket
Share on digg
Share on xing

مقالات قد تهمك

بفعالية فنية..الشارقة للفنون تعيد افتتاح “الطبق الطائر”

آخر الأخبار

قناتنا على اليوتيوب