الدوريات المشتركة ..دور ضبابي وأهداف خفيّة | The Levant

الدوريات المشتركة ..دور ضبابي وأهداف خفيّة

الدوريات المشتركة ..دور ضبابي وأهداف خفيّة
الدوريات المشتركة ..دور ضبابي وأهداف خفيّة

نشر موقع الحرة تقريراً، ذكّر بموجبه باتفاق سوتشي الذي نصّ على “إنشاء منطقة منزوعة السلاح في محافظة إدلب شمال غرب سوريا” لوقف الاشتباكات بين قوات النظام السوري وفصائل المعارضة، عام 2018.

وقد سمّي الاتفاق على اسم مدينة سوتشي الروسية بالقرب من البحر الأسود، وأوضح “المونيتور” أنّ هذه الاتفاقية لم تصمد لفترة طويلة، حيث شهدت المنطقة تصعيداً عسكرياً أواخر نيسان/ أبريل 2019، بعد قيام قوات النظام السوري، مدعومة بغطاء جوي روسي، بشن هجوم على شمال غرب سوريا.

اقرأ المزيد: روسيا: أنقرة لم تلتزم ببنود اتفاق سوتشي حول إدلب

كما تناول التقرير ما أسماه انتهاك روسيا للاتفاق، خاصة في المادة الثانية منه، إبان تمكين النظام من السيطرة على معرة النعمان،إذ تنص المادة على أن “روسيا ستتخذ جميع الإجراءات اللازمة لضمان تجنب العمليات العسكرية والهجمات على إدلب. وأن الوضع الراهن سيتم الحفاظ عليه”، مشيراً إلى أنّ التصعيد العسكري والاقتتال تسبّبا في نزوح أكثر من 400 ألف شخص بين أبريل/ نيسان وأكتوبر/ تشرين الأول 2019. وبحلول آذار/ مارس 2020، زادت أعداد النازحين لتصل إلى أكثر من 1.3 مليون.

ونقلت الحرة عن عدنان الإمام، وهو ناشط إعلامي يعمل في مدينة إدلب وريفها، ويتابع عن كثب الأحداث في هذه المنطقة، قوله للمونيتور “أرى رفضاً واسعاً للدوريات المشتركة في المناطق المحررة، لا سيما في مناطق جبل الزاوية وجبل الأربعين وجبل شحشبو وغيرها، كما شهد طريق M4 عدة احتجاجات ضد هذه الدوريات أيضاً”.

كما رصد التقرير احتجاج بعض الأهالي على الدوريات الروسية التركية، حيث يعتقدون أنها لم توقف هجمات النظام، كما تعرضت هذه الدوريات لعدة تفجيرات وهجمات من قبل مجموعات مجهولة بشكل متكرر. ولفت إلى توقّف الدوريات المشتركة في نهاية آذار/ مارس الماضي، لتستأنف عملها في 22 تموز/يوليو الماضي. وخلال هذه الفترة، شهدت المنطقة اعتصاماً شبابياً على الطريق السريع M4 في مناطق شرق إدلب، لإجبار الوحدات الروسية على الانسحاب باتجاه منطقة الترنبة جنوب شرق إدلب.

وقد تمّ تداول خريطة للمنطقة، نشرت في مايو/ أيار الماضي، تظهر أن النظام السوري يسيطر على 63.38٪ من الأراضي، بعد سيطرته الكاملة على ريف حماة الشمالي وعدة مناطق بريف إدلب الجنوبي، بما في ذلك معرة النعمان.

اقرأ المزيد: الدوريات المشتركة تعاود مسيرها شمال سوريا..وسط تصعيد تركي

جدير بالذكر أن التقرير أعرب عن خشيته، من أن الاتفاقات والدوريات لم تمنع النظام السوري من التقدم شمال غرب سوريا، مما قد يعني أن وقف تصعيد النظام لم يكن الهدف الرئيسي للدوريات، بل كان الهدف منها منع أي اشتباكات بين القوات التركية والروسية.

ليفانت- الحرّة

Share on facebook
Share on twitter
Share on linkedin
Share on email
Share on whatsapp
Share on telegram
Share on reddit
Share on vk
Share on print
Share on stumbleupon
Share on odnoklassniki
Share on pocket
Share on digg
Share on xing

مقالات قد تهمك

الدوريات المشتركة ..دور ضبابي وأهداف خفيّة

آخر الأخبار

قناتنا على اليوتيوب