واشنطن تُعقّب على اعتقال طهران لزعيم "مملكة إيران" | The Levant

واشنطن تُعقّب على اعتقال طهران لزعيم “مملكة إيران”

واشنطن تُعقب على اعتقال طهران لزعيم "مملكة إيران"
واشنطن تُعقب على اعتقال طهران لزعيم "مملكة إيران"

طالبت الخارجية الأمريكية طهران باحترام “المعايير القانونية الدولية”، عقب توقيفها جمشيد شارمهد، زعيم “مجموعة تندر”، المتهمة بإدارة “عمليات مسلحة وتخريبية” ضدّ طهران، انطلاقاً من الولايات المتحدة.

وذكر متحدّث باسم الخارجية الأمريكية، الليلة الماضية: “أخذنا علماً بالمعلومات المتعلقة بشارمهد” وهو زعيم “جمعية مملكة إيران” المعروفة كذلك باسم “مجموعة توندار” التي تهدف إلى إسقاط النظام في الجمهورية الإسلامية.

وأردف المسؤول الأمريكي، أنّ “النظام الإيراني لديه خبرة طويلة في احتجاز إيرانيين وأجانب بناء على اتهامات خاطئة”، وتابع: “نحثّ إيران على التزام أكبر قدر ممكن من الشفافية، وإلى احترام المعايير القانونية الدولية”.

وشجبت الخارجية الإيرانية، بحدّة، واشنطن لاستضافتها شارمهد و”دعمها إرهابيين معروفين، تبنوا عدداً من الأعمال الإرهابية داخل البلاد” (على حدّ زعمها).

ويأتي ذلك، عقب أن كانت وزارة الأمن الإيرانية قد أعلنت، أمس السبت، توقيف زعيم “مجموعة إرهابية” مقرّها الولايات المتحدة، متهمة بالوقوف خلف تفجير حصل في مدينة شيراز، جنوبي البلاد، عام 2008، وهجمات أخرى تم إحباطها.

اقرأ أيضاً: العدل الدوليّة ستنظر في شكوى إيرانيّة ضدّ واشنطن

وقالت وزارة الأمن والاستخبارات الإيرانية، أمس السبت، إنّها ألقت القبض على زعيم جماعة “جمعية مملكة إيران” (تندر) المعارضة جمشيد شارمهد، وأشارت الوزارة في بيان لها، أنّ احتجاز شارمهد أتى في سياق “عملية أمنية معقدة”، لافتةً إلى أنّ جماعته تتخذ من الولايات المتحدة مقرّاً له.

ونوّهت الوزارة إلى أنّ بين الهجمات المنسوبة إلى “جمعية مملكة إيران” تفجير حسينية سيد الشهداء في مدينة شيراز عام 2008، (ما أسفر عن مقتل 14 شخصاً وإصابة 215)، وتفجير سد سيوند في شيراز، وتفجير قنابل السيانيد في معرض الكتاب في طهران، وتفجير مقرّ مرقد الإمام الخميني.

وقالت الفرضيات الأولية، إنّ الاستخبارات الإيرانية تمكّنت من استدراج شارمهد إلى دولة ثالثة، حيث ألقي القبض عليه، وتم نقله إلى الجمهورية الإسلامية، على غرار عمليات استخباراتية نفذتها طهران بحق عدد من المعارضين البارزين.

لكن وزير الأمن الإيراني، محمود علوي، فنّد تلك الفرضية، وادعى أنّ اعتقال جمشيد شارمهد زعيم جماعة “مملكة إيران”، تم داخل أراضي البلاد.

وزعم علوي في مقابلة تلفزيونية، أنّ “شارمهد كان مدعوماً من الولايات المتحدة وإسرائيل، وأنّ واشنطن لم تصدّق بعد أن جمشيد شارمهد اعتقل في إيران”، مضيفاً: “الأجهزة الأمنية الأمريكية والإسرائيلية كانت تستبعد تماماً أن نتجاوز قنواتهم الأمنية ونعتقله داخل إيران ضمن عملية معقدة”.

ليفانت-وكالات

Share on facebook
Share on twitter
Share on linkedin
Share on email
Share on whatsapp
Share on telegram
Share on reddit
Share on vk
Share on print
Share on stumbleupon
Share on odnoklassniki
Share on pocket
Share on digg
Share on xing

مقالات قد تهمك

واشنطن تُعقّب على اعتقال طهران لزعيم “مملكة إيران”

آخر الأخبار

تابعنا على الفيسبوك

قناتنا على اليوتيوب