مخرجة روسية: قبل أسبوع فقط كنا لا نزال في بيروت | The Levant

مخرجة روسية: قبل أسبوع فقط كنا لا نزال في بيروت

مخرجة روسية: قبل أسبوع فقط كنا لا نزال في بيروت
مخرجة روسية: قبل أسبوع فقط كنا لا نزال في بيروت

تزامن تفجير بيروت، مع تواجد مخرجة روسية في لبنان، والتي كانت تقوم بتصوير فيلم عن البلد، بحسب الخبر الذي تداولته وسائل إعلامية. مخرجة روسية

وبهذا الصّدد، قالت المخرجة الروسية ماريا إيفانوفا، الموجودة في لبنان لتصوير فيلم روائي عن هذا البلد، إنّ صدى الانفجار الذي وقع في ميناء بيروت أمس، سمع على بعد 40 كيلومتراً من العاصمة اللبنانية.

اقرأ المزيد: فرنسا: مسرحي روسي يحصل على جائزة أفضل عمل أجنبي

وتابعت إيفانوفا: “جئنا إلى لبنان منذ شهر لتصوير فيلم فني طويل. قبل أسبوع فقط كنا لا نزال في بيروت، ثم غادرنا إلى قرية على بعد 40 كيلومتراً، وهذا أنقذنا بالفعل. ولكن حتى هنا أثناء التصوير سمعنا صوت الانفجار. لم نكن نعرف من أين هو وما الذي حصل. معظم أعضاء مجموعتنا من لبنان، قالوا إن الأمر جدي على ما يبدو”.

 

 

وأوضحت المخرجة الروسية أنها متواجدة في لبنان، لتصوير دراما نفسية تحت عنوان “ماذا يجري في رأسها”.

ولفتت إيفانوفا إلى أنّ الضرر لحق بسيارات طاقم التصوير ومكتبه في بيروت. ووفقاً للمخرجة، يقع الفندق الذي عاش فيه طاقم الفيلم على بعد 200 متر من الميناء. بقي أحد الممثلين هناك، لكنه لم يصب بأذى.

اقرأ المزيد: موسيقا كورساكوف في الرياض ضمن فعاليات (الاحتفاء بالثقافة الروسية)

وكانت المخرجة الروسية قد أشرفت على مهرجان سينمائي في بيروت عام 2016، وقد عبّرت عن اهتمامها بالحركة الثقافية اللبنانية، ما دفعها إلى التواصل مع شركات إنتاج روسية لعرض الأفلام الروسية في بيروت.

ليفانت- روسيا اليوم

Share on facebook
Share on twitter
Share on linkedin
Share on email
Share on whatsapp
Share on telegram
Share on reddit
Share on vk
Share on print
Share on stumbleupon
Share on odnoklassniki
Share on pocket
Share on digg
Share on xing

مقالات قد تهمك

مخرجة روسية: قبل أسبوع فقط كنا لا نزال في بيروت

آخر الأخبار

قناتنا على اليوتيوب