متحف الفن في فيينا يضم آلاف القطع الفرعونية | The Levant

متحف الفن في فيينا يضم آلاف القطع الفرعونية

متحف الفن في فيينا يضم آلاف القطع فرعونية
متحف الفن في فيينا يضم آلاف القطع فرعونية

ذكر مكتب المعلومات بمتحف تاريخ الفن، أن “مجموعة الآثار المصرية المعروضة في المتحف، تضم ما يقرب من 12 ألف قطعة تعود إلى العصور الفرعونية والبطلمية واليونانية الرومانية”، وبدأت السلطات النمساوية اقتناء هذه الآثار المصرية عام 1560، حين اقتنت عائلة آل هابسبورج الحاكمة في الإمبراطورية النمساوية المجرية في ذلك الوقت، عدداً من القطع الأثرية المصرية والعملات المعدنية التي تلقتها كهدايا.

ما أن يدلف المرء إلى متحف تاريخ الفن، في قلب فيينا، حتى يشعر للوهلة الأولى أنه في موقع أثري مصري، أو معبد فرعوني غني بالآثار الفرعونية القديمة، بسبب وجود العديد من القطع المصرية المعروضة في أهم متاحف النمسا.

ودلالة على أهمية المجموعة الفرعونية في متحف تاريخ الفن النمساوي، اختارت إدارة المتحف أن تضعها في المدخل، لتكون أول ما يشاهده الزائر بمجرد دخوله المكان، وحارس لكنز من الآثار المعبرة عن أزمنة وحضارات مختلفة.

اقرأ المزيد:  متاحف توثّق حياة الناس زمن كورونا والتباعد الاجتماعي

ووفق مكتب المعلومات بمتحف تاريخ الفن، فإن عدد القطع الأثرية المصرية زاد بشكل كبير في النمسا في السنوات اللاحقة من خلال الهدايا والمقتنيات المختلفة، وخاصة مجموعة من الآثار التي اشتراها أنتون ريتر فون لورين، القنصل العام النمساوي في مصر، بين عامي 1821 و1849.

وفي عام 1881، حصل الأمير رودولف، نجل الإمبراطور فرانز جوزيف، إمبراطور النمسا والمجر في ذلك التوقيت، على مجموعة من القطع الأثرية المصرية خلال زيارته لمصر.

وبالفعل، اقتنت فيينا العديد من التماثيل، واللوحات الحجرية المنقوشة باللغة الهيروغليفية، والتوابيت الحجرية والخشبية، والمجوهرات، والأواني الفرعونية.

وفي القرن العشرين، استطاعت النمسا الحصول على عدد من القطع الأثرية المصرية عن طريق الأكاديمية النمساوية للعلوم التي مولت العديد من الحفريات الأثرية في مصر خلال هذه الفترة.

اقرأ المزيد:  متاحف كرملين تفتح أبوابها مجدداً

ويعد متحف تاريخ الفن الذي يضم عشرات الآلاف من القطع الأثرية، أحد أهم المتاحف الأوروبية، ويعود تاريخ إنشاء هذا المتحف إلى القرن التاسع عشر، حيث جرى بناء الهيكل الضخم كجزء من توسعة الإمبراطور فرانز جوزيف الأول لمدينة فيينا في عام 1858.

وفي السنوات اللاحقة، استأنفت السلطات النمساوية عمليات البناء حتى افتتاح المتحف بشكل رسمي في 1891.

ليفانت – وكالات 

Share on facebook
Share on twitter
Share on linkedin
Share on email
Share on whatsapp
Share on telegram
Share on reddit
Share on vk
Share on print
Share on stumbleupon
Share on odnoklassniki
Share on pocket
Share on digg
Share on xing

مقالات قد تهمك

متحف الفن في فيينا يضم آلاف القطع الفرعونية

آخر الأخبار

قناتنا على اليوتيوب