غداة الغارات الإسرائيلية على سوريا..نتنياهو يهدّد حزب الله

نتنياهو

هدّد رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو دمشق، بمعاقبتها في حال استمرّت في احتضان “خلايا طهران”، ومنحها حرية التحرّك على أراضيها. 

وكان رئيس الوزراء الإسرائيلي، قد قال يوم أمس: “لقد أصبنا الخلية والآن أصبنا أولئك الذين أرسلوها”. وأضاف “سنقوم بكل ما يجب أن نقوم به من أجل الدفاع عن أنفسنا. أنصح الجميع، بمن فيهم (حزب الله)، أخذ ذلك في الاعتبار”.

اقرأ المزيد: سوريا..غارات إسرائيلية و15 قتيلاً من الميليشيات الإيرانية

جاء هذا التصريح على خلفية قيام إسرائيل بشنّ ضربات عسكرية قرب القنيطرة جنوب سوريا، يوم الاثنين. وأعلن الجيش الإسرائيلي أن ضرباته جاءت عقب إحباطه محاولة زرع عبوات ناسفة قرب الحدود في مرتفعات الجولان التي تحتلها إسرائيل منذ عام 1967.

وقالت مصادر إسرائيلية إن الخلية هي تلك التي حاولت زرع متفجيرات تابعة لإيران. فيما أفاد “المرصد السوري لحقوق الإنسان” بأنه “وثّق منذ 20 أبريل (نيسان) ما لا يقل عن 20 استهدافا، شمل الوجود الإيراني في سوريا”، لافتاً إلى مقتل «”ما لا يقل عن 102 غالبيتهم من القوات الإيرانية والميليشيات الموالية من جنسيات سورية وغير سورية”.

وكانت مصادر حقوقية قد أفادت بمقتل 15 مسلحاً ينتمون إلى ميليشيات موالية لإيران، في قصف جوي على مواقع عدة من ريف البوكمال شرقي سوريا، صباح الثلاثاء.

حيث أنّه بعد مضي أقلّ من 24 ساعة على إعلانها عن قتل 4 أشخاص حاولوا التسللّ إلى مرتفعات الجولان، عند السياج الحدودي، قامت إسرائيل بغارةٍ على أهداف في سوريا، وتسبّبت بمقتل 15 مسلحاً في صفوف الميليشيات الإيرانية.

اقرأ المزيد: إسرائيل تعلن عن إحباط محاولة تسلّل إلى مرتفعات الجولان

وأفاد المرصد السوري لحقوق الإنسان، أنّ جميع القتلى هم من العراقيين، مشيراً إلى أنهم قضوا خلال قصف “طائرات مجهولة” فجراً، استهدفت مواقع لقوات إيرانية وميليشيات موالية لها. 

ليفانت- وكالات