البحيرات التركية تلتهم 12 سورياً | The Levant

البحيرات التركية تلتهم 12 سورياً

البحيرات التركية تلتهم 12 سورياً
البحيرات التركية تلتهم 12 سورياً

تزداد مأساة الآلاف من اللاجئين السوريين على الأراضي التركية، بفقدان ذويهم غرقاً، وخاصة من فئة الشباب والمراهقين، مع الدعوات المتكررة والنصائح بعدم السباحة في البحيرات والأنهار. البحيرات التركية

تمكنت جريدة “ليفانت” من إحصاء عدد السوريين، البالغ عددهم حوالي (12) شخصاً، توفوا “غرقاً” في مناطق متفرقة من الأراضي التركية، وذلك خلال الأسبوع الفائت فقط.

وقعت الحادثة الأولى في مدينة “نيزب”، التابعة لولاية غازي عنتاب” أثناء نزهة شابين سوريين، أول أيام العيد، على ضفاف نهر الفرات، نجم عنها وفاة شابين غرقاً، وهما موسى خلف (26 عاماً) ويوسف الحمدو (19 عاماً)، من سكان حي الحيدرية بمدينة حلب.

كما شهدت ولاية أضنة حادثة غرق مشابهة، راح ضحيتها الشاب السوري “عبدالله سيد” ،20 عاماً، الذي اختفى في قناة للري بمنطقة يشيل كوي، أثناء محاولته إنقاذ كلب ضال من الغرق كان عالقاً بتيار الماء في القناة.

أما في ولاية مالاطيا، عثرت فرق الإنقاذ على جثة شاب سوري (23 عاماً) توفي غرقاً في سد كاراكايا، بعيداً عن شاطئها 30 كيلو متر، وفي عمق 12 متراً في البحيرة.

وفي أنطاليا، توفيت طفلة السورية (9 أعوام) غرقاً، ووالدها “عبد الباسط زاهد”، الذي حاول إنقاذها في نهر بولاية أنطاليا، لكن دون جدوى.

#حالات_غرق🖋 غرق أربع سوريين في بحيرة إزنيك في مدينة بورصة التركية و هم :🖋 محمود صوراني 36 سنة🖋 اولاده : محمد صوراني و أحمد صوراني توأم 12 سنة🖋 ولد أخيه : عبد الله صوراني 16 سنة …🖋 نسأل الله لذويهم الصبر و السلوان !!

Gepostet von ‎KaraGöz كاراكوز‎ am Samstag, 25. Juli 2020

كما شهدت ولاية بودرو التركية، حالة وفاة للطفل السوري (13 عاماً)، توفي غرقاً ببحيرة سالدا، في يشيل كوي بولاية بوردو.

وعثر في مدينة هاتاي، في نهر العاصي، بالقرب من حديقة أتاتورك على جثّة شابة سورية (16 عاماً).

وفي بورصة، توفيت الطفلة السورية “نُجود الصالح”، 10 أعوام، جرّاء سقوطها أثناء لهوها على حافة مجرى لمياه الأمطار، الذي يبعد عن خيمة أهلها 500 متر، بمنطقة سادات.

كما شهدت ولاية بورصة حالتي وفاة غرقاً لشابين سوريين، هما، محمود صوراني (36 عاماً) وابن شقيقه عبدالله صوراني (16 عاماً) اللذين قضيا غرقاً في بحيرة، إزنيك بولاية بورصة، مساء السبت الماضي.

اقرأ: رجل يحتفظ بجثة والدته في الثلاجة للحصول على معاشها التقاعدي

وفي مدينة مرعش توفي الشاب السوري أحمد قيراتا (24 عاماً) في سد “كيلاوزلو”.

اقرأ: حتّى يرُضي “زوجته” حبس أطفاله في غرفة مهجورة

على ما يبدو إنّ إصرار بعض السوريين الذهاب إلى البحيرات لقربها من أماكن سكنهم، وكونها أقل تكلفة مادية وأقل ازدحاماً، مما يدفعهم إلى الاستجمام قرب مياه البحيرات والسدود الأنهار. البحيرات التركية

خاص ليفانت 

Share on facebook
Share on twitter
Share on linkedin
Share on email
Share on whatsapp
Share on telegram
Share on reddit
Share on vk
Share on print
Share on stumbleupon
Share on odnoklassniki
Share on pocket
Share on digg
Share on xing

مقالات قد تهمك

البحيرات التركية تلتهم 12 سورياً

آخر الأخبار

قناتنا على اليوتيوب