واشنطن تتوعد بكين بإجراءات قاسية بسبب هونغ كونغ | The Levant

واشنطن تتوعد بكين بإجراءات قاسية بسبب هونغ كونغ

واشنطن تتوعد بكين بإجراءات قاسية بسبب هونغ كونغ
واشنطن تتوعد بكين بإجراءات قاسية بسبب هونغ كونغ

شجبت الولايات المتحدة، أمس الثلاثاء، إقرار بكين تشريعاً جديداً للأمن القومي في هونغ كونغ، وأشارت أنّ تلك الخطوة “تنتهك” التزامات بكين الدولية. هونغ كونغ

وأشار جون أوليوت، الناطق باسم مجلس الأمن القومي بالبيت الأبيض، أنّ إجراءات قاسية ستفرض “ضد أولئك الذين خنقوا حرية واستقلالية هونغ كونغ”، مردفاً أنّ سلطات بلاده “تحثّ بكين على التراجع عن مسارها فوراً”.

وأفصحت بكين، أمس الثلاثاء، عن التشريع الجديد، متوعدةً بعقوبات صارمة على جرائم السعي للانفصال والتخريب تصل إلى حدّ السجن مدى الحياة.

ومن المرجّح أن تثير تفاصيل التشريع، التوتر مع الولايات المتحدة وبريطانيا، وحكومات غربية أخرى، تتخوف من أن يؤدّي القانون إلى تقليص الحريات في المدينة، التي تعتبر مركزاً مالياً عالمياً.

وتعتبر بكين، أنّ القانون مهم للتصدي لمساعي الانفصال والتخريب والإرهاب والتواطؤ مع قوى أجنبية، وذلك بعد مظاهرات مناهضة للحكومة، ازدادت في يونيو العام الماضي، وهوت بالمدينة في أكبر أزماتها خلال عقود. هونغ كونغ

اقرأ أيضاً: إقرار صيني لقانون الأمن القومي في هونغ كونغ

وكان قد أفصح وزير الخارجية الأمريكي، مايك بوميو، في السادس والعشرين من يونيو الماضي، عن فرض الولايات المتحدة إجراءات تقييدية جديدة تطال الحزب الشيوعي الصيني “على خلفية انتهاكات حقوق الإنسان في هونغ كونغ”.

وذكر بومبيو، في بيان أصدره: “وعد الرئيس ترامب بمعاقبة المسؤولين في الحزب الشيوعي الصيني، الذين يتحملون المسؤولية عن فقدان الحرية في هونغ كونغ، اليوم نتخذ إجراءات لفعل ذلك”.

وتابع: “أعلن اليوم فرض قيود خاصة بتأشيرات الدخول على مسؤولين حاليين وسابقين في الحزب الشيوعي الصيني، يعتقد أنّهم يتحملون المسؤولية أو تورطوا في تقويض الدرجة العالية للحكم الذاتي في هونغ كونغ، الذي يضمنه الإعلان الصيني البريطاني المشترك، الصادر عام 1984، أو في تقويض حقوق الإنسان والحريات الأساسية في هونغ كونغ. أفراد عائلات هؤلاء الأشخاص قد يتعرضوا لهذه القيود”.

وأتى ذلك، عقب أن أيّد البرلمان الصيني، في مايو الماضي، قراراً لتطبيق قانون الأمن الوطني، في هونغ كونغ، الذي يتخوف نشطاء ودبلوماسيون ورجال أعمال من أن يقوض الوضع شبه المستقل، الذي تتمتع به المدينة، ودورها كمركز مالي عالمي.

ليفانت-وكالات

Share on facebook
Share on twitter
Share on linkedin
Share on email
Share on whatsapp
Share on telegram
Share on reddit
Share on vk
Share on print
Share on stumbleupon
Share on odnoklassniki
Share on pocket
Share on digg
Share on xing

مقالات قد تهمك

واشنطن تتوعد بكين بإجراءات قاسية بسبب هونغ كونغ

آخر الأخبار

تابعنا على الفيسبوك

قناتنا على اليوتيوب