مساعٍ روسيّة لإنهاء نفوذ إيران من المنطقة | The Levant

مساعٍ روسيّة لإنهاء نفوذ إيران من المنطقة

مساعٍ روسيّة لإنهاء نفوذ إيران من المنطقة
مساعٍ روسيّة لإنهاء نفوذ إيران من المنطقة

كشفت عدّة تقارير عسكريّة من مدينة درعا، الواقعة جنوب سوريا، أنّ “مجموعاتٍ ضمن الفيلق الخامس، المدعوم من روسيا، زاد أعداد عناصره، بعد انضمام مئات المقاتلين المعارضين للنّظام السّوري إليه، بناءً على طلبٍ روسيّ”. نفوذ إيران

وكان “الفيلق الخامس” معارضاً للنّظام السوري؛ ومع سيطرة قوات النّظام على درعا حدثت مصالحة بينهما، ودخل الفيلق تحت الحماية الروسيّة، وأصبح مدعوماً منها بشكلٍ أساسيّ.

وتشير التّقارير، إلى أنّ التّواجد الإيراني في درعا وأريافها، وريف محافظة القنيطرة السوريّة، بدأ بالتّراجع، نتيجة ضغوطاتٍ مارستها الشّرطة الرّوسية والقوات المحليّة المؤيّدة لها، على الميليشيات الّتي تدعمها “إيران”.

وبحسب تقرير نُشر على “العربية.نت”، فإنّ الضغوطات شملت منع المجموعات المدعومة من طهران، بالتمركز في أماكن جديدة بالمنطقة، وفصل نقاط انتشارها عن بعضها البعض جغرافيّاً، من خلال فصل تمركز حواجز الفيلق الخامس”.

وعلى الرّغم من تلك المضايقات الروسيّة، إلا أنّ المجموعات المدعومة من “طهران” تلقّت ضرباتٍ جوّية موجعة، من قبل الطّيران الحربيّ الإسرائيليّ، الّذي استهدف مقرّاتها في درعا ومناطق سوريّة أخرى على الحدود مع العراق. وعلى إثر تلك الغارات، قتل ما لا يقل عن 60 من مقاتليها، خلال شهرٍ واحد، فقط، بحسب إحصائيّة المرصد السوريّ لحقوق الإنسان.

وأكّد المصدر، على أنّ الضربات الإسرائيليّة، الغاية منها الحدّ من التّوسع الإيرانيّ في سوريا، وأنّ إسرائيل لن تسمح لطهران في التّوسع بسوريا، والبقاء في الحدود العراقيّة السوريّة، لذلك تحاول موسكو الحدّ من نفوذ طهران والجماعات المدعومة منها في تلك المناطق، كي لا تتحوّل إلى ساحة صراعٍ إسرائيلي ـ إيراني مباشر.

ورجّح المصدر، على أنّ التواجد الإيراني في سوريا قد يستغرق وقتاً طويلاً، لكن مع المحاولات الروسيّة في تضييق الخناق على المجموعات الإيرانيّة، في النهاية، سيؤدّي إلى إنهاء وجود تلك الميليشيات، خاصّةً وأنّ تلك المجموعات بدأت تضعف منذ مقتل قائد فيلق القدس في الحرس الثّوري الإيرانيّ، قاسم سليماني، بغارة أمريكيّة، بداية عام 2020، والّذي كان يشرف على بعض أنشطتها العسكرية.

اقرأ: إيران ترسل محكومين بالإعدام للقتال في سوريا

وكشفت تسريبات عن وجود “مباحثات (إسرائيليّة، روسيّة، أميركيّة) جدّية، حول دور هذه الميليشيات وكيفية إنهائها، خاصّة أنّها تسيطر على بلدات ومدن بالكامل عند الحدود السّورية مع العراق”.

اقرأ :ارتفاع عدد الإصابات بكورونا.. رغم إنكار النّظام السّوري تفشي الوباء

يشار إلى أنّ اللواء الثّامن في الفيلق الخامس، في بصرى الشام بدرعا، شهد مؤخّراً، مظاهرة مناهضة للنّظام السّوري، هتف فيها مئات المقاتلين ضدّ النّظام السوريّ ورئيسه بشار الأسد، خلال حفل تخريج للواء المدعوم من روسيا. نفوذ إيران

ليفانت – العربية نت 

Share on facebook
Share on twitter
Share on linkedin
Share on email
Share on whatsapp
Share on telegram
Share on reddit
Share on vk
Share on print
Share on stumbleupon
Share on odnoklassniki
Share on pocket
Share on digg
Share on xing

مقالات قد تهمك

مساعٍ روسيّة لإنهاء نفوذ إيران من المنطقة

آخر الأخبار

تابعنا على الفيسبوك

قناتنا على اليوتيوب