شتوتغارتر تسايتونغ: تنامٍ مستمر للإخوان المسلمين في ألمانيا | The Levant

شتوتغارتر تسايتونغ: تنامٍ مستمر للإخوان المسلمين في ألمانيا

شتوتغارتر تسايتونغ: تنامٍ مستمر للإخوان المسلمين في ألمانيا
شتوتغارتر تسايتونغ: تنامٍ مستمر للإخوان المسلمين في ألمانيا

ينّبه الدستوريون من توسع نفوذ جماعة الإخوان المسلمين في ألمانيا، إذ إنّ مسعى المتطرفين الإسلاميين هو التوغل داخل المجتمعات الغربية وإقامة دولة دينية إسلامية، وفق ما أوردته صحيفة “شتوتغارتر تسايتونغ” الألمانية، خلال تقرير للكاتب ميشيل فايسينبورن.

وذكر ناطق للصحيفة، أنّ المكتب الاتحادي لحماية الدستور الألماني يلفت إلى “تنامٍ مستمر لجماعة الإخوان المسلمين في ألمانيا”، ويظنّ في الوقت الراهن أنّ هنالك “أكثر من 1000 تابع للإخوان المسلمين”، ويرجع “عدد المنظمات والمساجد المكوّن من ثلاثة أرقام” إلى شبكة الإخوان السرية.

حتى إنّ مجموعة مكاتب الحماية الدستورية في البلدان تُصنّف الإخوان المسلمين أكثر خطورة من الإرهابيين، ويشير تقرير الحماية الدستورية لولاية بادن فورتمبرغ، أن الإخوان لم يسعوا إلى تحقيق أهدافهم بالقوة بل بـ”الولوج عبر المؤسسات”، مما يُعقد التعرّف على أنشطتهم.

وتبعاً للمكتب الاتحادي الألماني، تستند المنظمة في المقام الأول على النُخب “يُثبت الأمر الإشكالي هنا أنّ الإخوان المسلمين يكسبون بالتحديد أشخاصاً مُدرّبين أكاديمياً”.

والخطر يكون في ظهور موالين لجماعة “الإخوان المسلمين” السرية، غالباً، في أعين السياسيين والإدارة والشركاء الاجتماعيين، مثل الكنائس، كمحاورين جادين وجديرين بالثقة”.

اقرأ أيضاً: ألمانيا تتحضر لسحب جنسيتها من مليون تركي قاموا بخداعها

ولذلك تدعو سياسية الاندماج في الاتحاد المسيحي الديمقراطي، بيرغول أكبنار ،”بدلاً من السعي إلى الحوار مع المتطرفين بأي ثمن، ينبغي للمرء أن يواجههم بكل وسائل سيادة القانون، وأن يوقف تمويلهم من الخارج”، كما تُنبّه خبيرة الإسلام السياسي، زيغريد هيرمان، مارشال بالقول: “إنه لا ينبغي أن يندمج أناسٌ يعملون ضد المجتمع ويزدرون مجتمع الأغلبية”.

وتبعاً لكتاب “أوراق قطر”، لكريستيان شيسنوت وجورج مالبرونو، الذي سيجري إصداره قريباً باللغة الألمانية، فقد موّلت قطر قرابة 140 مسجداً ومركزاً إسلامياً من نطاق جماعة الإخوان المسلمين، بنحو 72 مليون يورو، عبر منظمة قطر الخيرية للمساعدات، كما جاءت الأموال إلى ألمانيا.

وتبعاً للوثائق المتاحة لصحيفة “شتوتغارتر تسايتونغ” الألمانية، طلبت كذلك مساجد شتوتغارت وأولم معونة مالية، لكن سفير قطر في برلين محمد جاهم الكواري نفى تقديم أي مساعدة للمتطرفين.

ليفانت-وكالات

Share on facebook
Share on twitter
Share on linkedin
Share on email
Share on whatsapp
Share on telegram
Share on reddit
Share on vk
Share on print
Share on stumbleupon
Share on odnoklassniki
Share on pocket
Share on digg
Share on xing

مقالات قد تهمك

شتوتغارتر تسايتونغ: تنامٍ مستمر للإخوان المسلمين في ألمانيا

آخر الأخبار

قناتنا على اليوتيوب