رغم تعرّضها للانتقادات.. الولايات المتّحدة تشتري مخزون دواء "ريمديسفير" لثلاثة أشهر | The Levant

رغم تعرّضها للانتقادات.. الولايات المتّحدة تشتري مخزون دواء “ريمديسفير” لثلاثة أشهر

رغم تعرضها للانتقادات... الولايات المتّحدة تشتري مخزون دواء “ريمديسفير” لثلاثة أشهر
رغم تعرضها للانتقادات.. الولايات المتّحدة تشتري مخزون دواء “ريمديسفير” لثلاثة أشهر

تزامناً مع إعلان كبير خبراء الأمراض المعدية في الولايات المتّحدة، “أنتوني فاوتشي”، احتمال أن تشهد البلاد 100 ألف إصابة جديدة بفيروس كورونا يومياً، في حال عدم اتخاذ إجراءات جديدة للحدّ من انتشار الفيروس، اشترت واشنطن مايزيد عن 500 ألف جرعة من دواء “ريمديسفير” Remdesivir، وحسب ماذكرت صحيفة “الغارديان” البريطانية، فإنّ هذه الكمية تعادل مخزون الدواء لفترة 3 أشهر. ريمديسفير

وصرّح الطبيب “أندرو هيل” بجامعة ليفربول: “لقد استحوذوا على غالبية إمدادات الأدوية من العقار، لذلك لم يبقَ شيء للمملكة المتّحدة، أو أوروبا، وبقية دول العالم”.

ولكن الطبيب أضاف: “هناك طريقة للمملكة المتحدة لتأمين هذا الدواء، وغيره من الأدوية خلال انتشار الفيروس، من خلال ما يعرف بالرخصة الإجبارية التي تتجاوز حقوق الملكية الفكرية للشركة”.

ويبدي الكثير من الخبراء والباحثين قلقاً من الإجراءات الأميركية، أحادية الجانب، بشأن إعادة تصميم الأدوية والآثار الأوسع نطاقاً، خاصة أنّ إدارة الرئيس دونالد ترامب، أظهرت بالفعل أنّها مستعدة للمزايدة والتفوق على جميع البلدان الأخرى، لتأمين الإمدادات الطبية التي تحتاجها البلاد.

هذا، وتعاني الولايات المتحدة من تفشي فيروس كورونا، حيث سجّلت أكثر من 2.5 مليون إصابة، وتشهد بعض الولايات الأميركية ارتفاعات قياسية. وصرّح وزير الصحة والخدمات الإنسانية الأميركي، “أليكس عازار”: “لقد أبرم الرئيس ترامب صفقة ممتازة لضمان حصول الأميركيين على أول علاج علاجي معتمد لكوفيد-19”. وواصل: “نرغب بضمان حصول أي مواطن أميركي على العلاج”.

يشار أنّ دواء “ريمديسفير”، يعتبر أول دواء حصل على موافقة السلطات المرخصة في الولايات المتحدة لعلاج “كوفيد_19″، ويتم إنتاج الدواء بواسطة شركة “غيلياد ساينسز” (جلعاد) الأميركية، وقد أثبت يساعد على الشفاء من المرض، واستخدمت أول 140.000 جرعة، جرى توفيرها لتجارب الأدوية حول العالم.

والدواء الذي تم اختراعه لمعالجة وباء إيبولا، يخضع لبراءة اختراع حصلت عليها شركة “جلعاد”، ما يعني أنّه لا تستطيع أي شركة أخرى في البلدان الغنية إنتاجه، ويبلغ سعر ست جرعات من الدواء حوالي 3200 دولار.

وأثارت تكلفة الدواء استهجاناً واسعاً، حيث وصف “بيتر مايباردوك”، الذي يعمل محامياً في مجموعة المستهلكين بالمملكة المتحدة، التسعيرة بـ”المبالغ فيها”. وتابع، ينبغي أن يكون سعر الدواء في نطاق السعر المقبول، لأنّ الدواء قد موّل بما يزيد عن 70 مليون دولار بهدف تطويره. ريمديسفير

اقرأ: مسافة التّباعد الاجتماعي غير كافية لمنع تفشّي كورونا

ووفق صحيفة “إندبندنت” البريطانية، ذكر الرئيس التنفيذي لجلعاد: “الجائحة فرضت على الشركة التسعيرة، فنحن في منطقة مجهولة، ونسعى إلى ضمان وصول الدواء إلى كافة دول العالم”.

اقرأ :دراسة تبيّن عدم وجود أدلة تربط نقص فيتامين D بارتفاع نسبة وفيات كورونا

وقد رفض وزير الأعمال، في بريطانيا، إجراءات البيت الأبيض، معتبراً ذلك نوعاً من سياسة “تقويض” الجهود العالمية لمكافحة “كوفيد-19″، من خلال شراء كامل المعروض من عقار “ريدميسفير”. ووفق صحيفة “تايمز” البريطانية، اعتبر وزير الأعمال البريطاني، أنّه “من الأفضل بكثير العمل بشكل جماعي، بدلاً من العمل لتقويض بعضنا البعض، لذلك سنستمر بهذه الروح”. ريمديسفير

ليفانت – وكالات 

Share on facebook
Share on twitter
Share on linkedin
Share on email
Share on whatsapp
Share on telegram
Share on reddit
Share on vk
Share on print
Share on stumbleupon
Share on odnoklassniki
Share on pocket
Share on digg
Share on xing

مقالات قد تهمك

رغم تعرّضها للانتقادات.. الولايات المتّحدة تشتري مخزون دواء “ريمديسفير” لثلاثة أشهر

آخر الأخبار

تابعنا على الفيسبوك

قناتنا على اليوتيوب