حزب الله يعيد تأهيل المعبر غير الشرعي إلى زبداني السورية | The Levant

حزب الله يعيد تأهيل المعبر غير الشرعي إلى زبداني السورية

حزب الله يعيد تأهيل المعبر غير الشرعي إلى زبداني السورية
حزب الله يعيد تأهيل المعبر غير الشرعي إلى زبداني السورية

رغم قيام الحكومة اللبنانية سابقاً بإزالة جميع المعابر غير الشرعية التي تربط بين لبنان وسوريا، بدأ حزب الله بإعادة تفعيل أحد المعابر، وهو ذاك الذي يصل بين البقاع والزبداني السورية.

حيث جهّزت ميليشيا حزب الله المعبر الذي كان موجوداً في الأساس للاستخدامات العسكرية، ويمر عبره مقاتلو “حزب الله” من الأراضي اللبنانية إلى سوريا، كما جرى تغيير الطريق خلال الأيام الماضية، بما يتيح للمدنيين استخدامه، وذلك بحسب ما أفادت صحيفة “الشرق الأوسط”.

اقرأ المزيد: الأمن العام اللبناني يصدر بياناً حول حادثة الطفل السوري.. ويعلن عن توقيف “أحد المشتبه بهم”

كما أفادت مصادر ميدانية بأن استخدام الطريق المفتتحة حديثاً كان مقتصراً في السابق على الاستخدامات العسكرية، بحيث يمر مقاتلو الحزب عبره إلى سوريا، فيما لا تزال هناك طرق رديفة عسكرية غير معبدة يستخدمها مقاتلو الحزب في الجبال للعبور إلى أراضي الجارة على السلسلة الشرقية اللبنانية.

ويأتي افتتاح المعبر في وقت يشهد لبنان استنكاراً متصاعداً لوجود معابر غير شرعية تسهل عمليات التهريب إلى سوريا، ويمر منها المازوت والطحين والأدوية.

حيث أكدت معلومات نقلاً عن سكان في تلك المنطقة، أن الميليشيا ستمرر عبر المعبر قوافل المساعدات من سوريا، في حال عانت منطقة البقاع من نقص في المواد الغذائية بفعل الأزمة الاقتصادية والمالية.

في السياق ذاته، تقع الطريق المعبّدة حديثاً ضمن نطاق جغرافي لا تغطيه آخر نقطة رادار وغرفة مراقبة حرارية ثبّتها الجيش البريطاني، وسلمها للجيش اللبناني على الحدود الشرقية مع سوريا لمراقبة الحدود.

وتجدر الإشارة إلى أن الجيش اللبناني كان أقفل خلال الشهر الماضي، الكثير من المسالك غير الشرعية المعدة للتهريب عبر الحدود، وكانت من بينها معابر في منطقة الهرمل، وتم إغلاقها بواسطة السواتر الترابية.

اقرأ المزيد: الأمن اللبناني: الصهاريج التي تمّ إحراقها تحمل مساعدات للسوريين

وقد أصدرت مديرية الأمن اللبناني بياناً، قالت فيه: “يتم التداول عبر مواقع التواصل الاجتماعي بمقطع فيديو تظهر فيه صهاريج وشاحنات على انها محملة بالمحروقات والمواد الغذائية، ويتم تهريبها من لبنان الى سوريا”، وتابعت “إذ تؤكد المديرية العامة للأمن العام أن الصهاريج والشاحنات موضوع الفيديو تحتوي على زيوت نباتية ومواد غذائية مختلفة مُرسلَة من منظمة الغذاء الدولية كمساعدة للشعب السوري ضمن البرنامج العالمي للغذاء، وهو ما دأبت عليه منظمة الغذاء الدولية منذ العام 2011 تاريخ بدء الأحداث في سوريا”.

ليفانت- وكالات

 

Share on facebook
Share on twitter
Share on linkedin
Share on email
Share on whatsapp
Share on telegram
Share on reddit
Share on vk
Share on print
Share on stumbleupon
Share on odnoklassniki
Share on pocket
Share on digg
Share on xing

مقالات قد تهمك

حزب الله يعيد تأهيل المعبر غير الشرعي إلى زبداني السورية

آخر الأخبار

تابعنا على الفيسبوك

قناتنا على اليوتيوب