تركيا تروّج لمعاركها في سوريا إلكترونياً | The Levant

تركيا تروّج لمعاركها في سوريا إلكترونياً

تركيا تروّج لمعاركها في سوريا إلكترونياً
تركيا تروّج لمعاركها في سوريا إلكترونياً

نشرت العربية نت تقريراً قالت فيه، أن الجيش التركي أدخل سلاحه المحلي الصنع في لعبة “آرما 3″، وهي واحدة من مجموعة ألعاب FPS الحربية المعروفة حول العالم، وفق ما أعلن “فريق الدفاع التركي”، اليوم الأحد، على حسابه الرسمي في موقع “تويتر”. تركيا 

حيث اعتبر خبراء تقنيون أن “متطرفين أتراكاً” يقفون وراء تنزيل هذه اللعبة ضمن مجموعة ألعاب FPS، خاصةً أنه لم يتم تحمليها من جانب مصممي فريق اللعبة المعتمدين.

اقرأ المزيد: اغتصاب طفل سوري في تركيا بعد ضربه من قبل خمسة شبان أتراك

ونقلت العربية نت عن أحد الخبراء التقنيين قوله:” إن لعبة FPS “منتشرة حول العالم ويشارك فيها لاعبون كثر”، مضيفاً أنها “تملك مجموعة منظمة من المطوّرين والمصممين الذين يعملون على تصميم جيوش وأسلحة وخرائط جديدة يمكنهم إضافتها على اللعبة”، موضحاً أن “مجموعات متطرّفة تركية صممت الخرائط الخاصة بعمليات الجيش التركي في سوريا” وأدخلتها إلى لعبة FPS.

كما أفاد “فريق الدفاع التركي”، بأنّه قد استغرق تصميم هذه الأسلحة “الكترونياً” أكثر من سنة، وهي تتضمن مجموعة من العتاد التركي كالطائرات المسيرة “بيرقدار” والمدرعات “كوبر” ومروحيات “أتاك” ودبابات “ألطاي”.

وأنّه يمكن لمستخدمي لعبة FPS الآن اختيار جنديّ تركي يقاتل بهذه الأسلحة والمشاركة افتراضياً في عمليات “درع الفرات” و”غصن الزيتون” و”نبع السلام”، وهي أسماء الهجمات التركية الثلاث على الأراضي السورية، والتي أدت لتهجير مئات الآلاف من السكان خاصة من المدن ذات الغالبية الكردية مثل عفرين وتل أبيض ورأس العين.

اقرأ المزيد: رئيسا أركان الجيشين الروسي والتركي يبحثان ملف إدلب

تجدر الإشارة إلى أن أنقرة تروّج لأسلحتها المحلية من خلال هذه اللعبة، رغم اعتمادها الكبير على السلاحين الأوروبي والأميركي في عملياتها العسكرية الفعلية في شمال سوريا والعراق. تركيا 

ليفانت– العربية نت

 

Share on facebook
Share on twitter
Share on linkedin
Share on email
Share on whatsapp
Share on telegram
Share on reddit
Share on vk
Share on print
Share on stumbleupon
Share on odnoklassniki
Share on pocket
Share on digg
Share on xing

مقالات قد تهمك

تركيا تروّج لمعاركها في سوريا إلكترونياً

آخر الأخبار

قناتنا على اليوتيوب