القذافي يدعم مشروع المطيري لزعزعة استقرار المنطقة وبث الفوضى | The Levant

القذافي يدعم مشروع المطيري لزعزعة استقرار المنطقة وبث الفوضى

القذافي يدعم مشروع المطيري لزعزعة استقرار المنطقة وبث الفوضى
القذافي يدعم مشروع المطيري لزعزعة استقرار المنطقة وبث الفوضى

عرض الإخواني الكويتي حاكم المطيري، في التسجيلات المسرّبة، على الرئيس الليبي الذي أطيح به عام 2011 معمر القذافي مشروعاً إعلامياً لأجل زعزعة استقرار المنطقة وبث الفوضى. مشروع المطيري

جاء ذلك من حلال كشف المزيد من التسريبات السرية، لاتفاقات كانت تحاك في خيمة معمر القذافي، حيث سُرّب مقطعاً مسجلاً  للمطيري، وهو يطلب الدعم المالي لأجل بث القلاقل والاضطرابات في بلاده.

ويقول المطيري للقذافي، إن حزبه لا يستطيع إقامة قناة فضائية أو صحيفة يومية، لأنه يحتاج للمال، “ولهذا حاولنا أن نجمع تبرعات من بعض رجال الأعمال”.

وحينما قال المطيري “فبلا شك الحزب في حاجة دعم ومساندة ومؤازرة”، رد القذافي “حاضر”، مضيفاً “نحن جاهزون لدعمكم”.

ثم أضاف المطيري في “استجداء” القذافي، أن المتبرعين يخشون من الدعم المباشر والقوي لأن الأمر يتعلق بحزب سياسي يُوصف بـ”الثوري”، بحسب قوله.

وفي تعليق على هذه التسريبات، قال الكاتب والباحث السياسي، عايد المناع، إن وجه الإخوان انكشف بشكل واضح حتى وإن تأخر هذا الأمر كثيراً “ويبدو أن هذا هو مصير كل من يتعامل مع أطراف خارجية ويعمل على زعزعة الأوضاع الأمنية والسياسية في بلده”.

وأضاف الكاتب الكويتي، أنه على يقين بأن من كشفت التسريبات أمرهم، لم يكونوا ينظرون إيجابيا إلى القذافي، لكنهم كانوا يطمعون في أمواله بمثابة أدوات ووسائل لتحقيق أهداف واضحة وهي إحداث قلاقل وتغييرات جذريات، وربما الإطاحة بالأنظمة الحاكمة، وما حدث في المنطقة وسمي بـ”الربيع العربي”، و”آثاره اليوم شاخصة وسيئة”.

المزيد  الكويت تفتح تحقيقاً في التسجيلات المسرّبة بين المطيري والقذافي

وأوضح المناع، أنه لا أحد ممن انكشف أمرهم في التسريبات، بادر إلى نفي التهمة، حتى وإن زعم أحدهم إنه لم يذهب إلى خيمة القذافي لأجل الاستعانة بالقذافي، لكن الواضح هو أنه كان هناك بحثٌ عن تمويل.

وأشار إلى أن الهدف من هذه القلاقل هو أن يتسلل تنظيم الإخوان إلى السلطة، وذكر بأن أغلب الإخوان وقفوا إلى جانب الرئيس العراقي السابق، صدام حسين، عند غزو الكويت، تحت ذريعة الوقوف ضد الوجود الأجنبي.

المزيد  بعد نشر التسريبات.. قيادي إخواني ينفي لقاء “معمر القذافي”

وأورد المناع، أنه كان بوسع هذه التسريبات أن تحدث تأثيرا أكبر لو تأخرت بعض الشيء، في ظل توقعات بإجراء انتخابات في نوفمبر المقبل، إذ كانت ستؤثر على الأطراف المتعاملة مع القذافي.

وحين سئل المناع عن محاسبة الإخوان الضالعين في التآمر على دول خليجية وعربية، بعد خروج التسريبات، أوضح الكاتب أن بعضهم يقيمون في الخارج، بينما استدعي آخرون إلى التحقيق. مشروع المطيري

ليفانت – وكالات

Share on facebook
Share on twitter
Share on linkedin
Share on email
Share on whatsapp
Share on telegram
Share on reddit
Share on vk
Share on print
Share on stumbleupon
Share on odnoklassniki
Share on pocket
Share on digg
Share on xing

مقالات قد تهمك

القذافي يدعم مشروع المطيري لزعزعة استقرار المنطقة وبث الفوضى

آخر الأخبار

قناتنا على اليوتيوب