العقوبات على أسماء الأسد..والعمليات الخيرية "الفاسدة" | The Levant

العقوبات على أسماء الأسد..والعمليات الخيرية “الفاسدة”

العقوبات على أسماء الأسد..والعمليات الخيرية "الفاسدة"
العقوبات على أسماء الأسد..والعمليات الخيرية "الفاسدة"

نشر موقع الحرة تقريراً نقله عن شبكة فوكس نيوز الأمريكية، قال فيه إنه لأول مرة منذ بداية الصراع في سوريا، تفرض واشنطن عقوبات على أسماء زوجة بشار الأسد، التي تحمل الجنسية البريطانية. أسماء الأسد

بحسب تصريحات كنان رحماني، مدير حملة سوريا التي تتخذ من واشنطن مقراً لها، للشبكة إن “الأدوار العامة لأسماء الأسد كانت بمثابة دعاية إنسانية زائفة، ولكن من المفهوم على نطاق واسع أنها أكثر انخراطاً في القرارات السياسية لزوجها”.

اقرأ المزيد: “جرحى الوطن”.. الصفقة التي فازت بها أسماء الأسد!

وأشار التقرير إلى أنّه في الأشهر الأولى من الثورة، لم تُجر أسماء الأسد أي مقابلات، ولم تظهر إلا في عدد قليل من المناسبات العلنية. ثم في أوائل عام 2012، جمد الاتحاد الأوروبي أصولها ووضعها تحت حظر السفر.

كما يوضح التقرير إلى أنه في نفس العام، بدأت الشائعات عن الاضطرابات الزوجية تظهر. وتم تسريب رسائل بريد إلكتروني بين بشار وعشرات النساء الأخريات إلى الصحافة. ويقال إن أسماء استغلت ذلك لمصلحتها للتوسط في تعزيز دورها، مما عزز صعودها إلى السلطة.

واعتبر تقرير فوكس نيوز أن نقطة تحول أسماء الأسد كانت عام 2016، بعد أن ماتت والدة بشار الأسد، وباتت هي السيدة الأولى، فبعده “أصبحت شخصاً مختلفاً وشاركت في جميع الاجتماعات والحكومة والمنظمات غير الحكومية”.

فيما وصفت بعض الحكومات الأجنبية شبكة أسماء من الجمعيات الخيرية، ولا سيما “سوريا تراست للتنمية”، بأنها واجهات لعمليات تمويل النظام السوري.

حيث استفادت المنظمات غير الحكومية التابعة لمؤسسة أسماء من العقود المبرمة مع المفوضية السامية للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين واليونيسيف وبرنامج الأمم المتحدة الإنمائي، والتي قدمت ملايين الدولارات لعمليتها “الخيرية” الفاسدة.

اقرأ المزيد: أسماء الأسد.. الديكتاتوريّة الناعمة في أقبح صورها

فيما أشار التقرير إلى أن سوريا ترست تدير الآن 15 مركزاً اجتماعياً وتقوم بنقل الأموال إلى جيوب النظام، مع تقديم بعض المساعدات للمجتمعات الموالية، مما يزيد من تعزيز صورة نظام الأسد على الأرض”.  أسماء الأسد

ليفانت- الحرة

Share on facebook
Share on twitter
Share on linkedin
Share on email
Share on whatsapp
Share on telegram
Share on reddit
Share on vk
Share on print
Share on stumbleupon
Share on odnoklassniki
Share on pocket
Share on digg
Share on xing

مقالات قد تهمك

العقوبات على أسماء الأسد..والعمليات الخيرية “الفاسدة”

آخر الأخبار

تابعنا على الفيسبوك

قناتنا على اليوتيوب