أردوغان يتّهم منصّات التواصل الاجتماعي بإهانة عائلته.. ويهدّدها بالإغلاق | The Levant

أردوغان يتّهم منصّات التواصل الاجتماعي بإهانة عائلته.. ويهدّدها بالإغلاق

أردوغان يتهم منصات التواصل الاجتماعي بإهانة عائلته.. ويهددها بالإغلاق
أردوغان يتهم منصات التواصل الاجتماعي بإهانة عائلته.. ويهددها بالإغلاق

صرّح الرئيس التركي رجب طيب أردوغان أنّ أنقرة ستقوم بوضع قواعد للتحكّم بمنصّات التواصل الاجتماعي أو إغلاقها، وذلك عقب تصريح له، قال فيه إنّ عائلته تعرّضت للإهانة على الإنترنت.

وخلال حديثه لأعضاء حزب العدالة والتنمية الحاكم، أمس الأربعاء، أشار أردوغان أنّ الحزب سيطرح لوائح جديدة لمراقبة استعمال وسائل التواصل الاجتماعي، مردفاً أنّ زيادة “الأعمال غير الأخلاقية” على المنصّات في السنوات الأخيرة، تعود إلى عدم وجود قواعد تنظيمية.

وزعم حول نيته إغلاقها: “إنّ هذه المنصّات لا تليق بهذه الأمة، نريد إغلاقها ومراقبتها عن طريق طرح (مشروع قانون) على البرلمان في أقرب وقت ممكن”.

وادّعى أنّ شركات التواصل الاجتماعي ستضطر إلى تعيين ممثلين في تركيا للرد على المطالبات القانونية، التي زعم أنّه يتم تجاهلها حالياً.

اقرأ أيضاً: أردوغان يوقّع على قرار إغلاق جامعة تتبع لداوود أوغلو

وأردف أردوغان: “نحن عازمون على القيام بكل ما يلزم حتى يكون لمنصّات وسائل التواصل الاجتماعي تمثيلاً مالياً وقانونياً في بلدنا، سنطبّق الحجب والعقوبات القانونية والمالية بعد الانتهاء من اللوائح”.

وكان قد أعلن، الثلاثاء الماضي، وزير المالية، بيرات البيرق، صهر أردوغان، على تويتر، عن ميلاد طفله الرابع، ليوجه عدد من مستخدمي تويتر إهانات لـ”إسراء” زوجة البيرق، وتم اعتقالهم فيما بعد، وفق ما أعلن وزير الداخلية سليمان صويلو.

وكانت قد انتقدت أنقرة، بشكل حاد، موقع تويتر، في يونيو/ حزيران، عقب تعليقه أكثر من 7000 حساب يدعم أردوغان، قائلة، إن شركة تويتر تشوه سمعة الحكومة وتسعى للتأثير على السياسة التركية.

ليفانت-وكالات

Share on facebook
Share on twitter
Share on linkedin
Share on email
Share on whatsapp
Share on telegram
Share on reddit
Share on vk
Share on print
Share on stumbleupon
Share on odnoklassniki
Share on pocket
Share on digg
Share on xing

مقالات قد تهمك

أردوغان يتّهم منصّات التواصل الاجتماعي بإهانة عائلته.. ويهدّدها بالإغلاق

آخر الأخبار

تابعنا على الفيسبوك

قناتنا على اليوتيوب