متحف أوفيتزي الشهير يفتح أبوابه من جديد

متحف أوفيتزي

قال مدير متحف “أوفيتزي” إيكه شميت إن إعادة فتح المتحف “إشارة مهمة ورمزية” للبلد بأكمله، حيث ينضم المتحف إلى العديد من المقاصد السياحية الأخرى عبر إيطاليا مثل متاحف الفاتيكان والكولوسيوم في الترحيب بعودة السياح فيما تخفف البلاد إجراءات الإغلاق.

وبعد توقف 3 أشهر خلال الإغلاق الصارم جراء جائحة كورونا (كوفيد-19) تم فتح صالات عرض متحف أوفيتزي الشهير في فلورنسا بإيطاليا مجددا أمام الجمهور العام.

ونظرا لأنه سوف يتم السماح لعدد قليل من الزوار أقل من المعتاد بدخول المتحف جراء خطر الإصابة بعدوى، قال شميت إنه يأمل في حدوث شكل بطيء ومستدام من أشكال الاستمتاع الفني والسياحة.

وتشتهر صالة عرض ديجلي أوفيتسي التي تعتبر أحد أهم المتاحف في العالم، بمجموعتها التي تضم الكثير من الأعمال الفنية المألوفة والأيقونية التي تمثل الفن الأوروبي مثل “ميلاد فينوس” لبوتشيلي و”ميدوسا” لكارافاجيو، وفقا لما نقلته وكالة الأنباء الألمانية.

قالت منظمة الأمم المتحدة للتربية والعلم والثقافة (يونسكو) إن إجراءات العزل العام التي فُرضت بسبب تفشي جائحة فيروس كورونا المستجد أضرت بشدة بالمتاحف على مستوى العالم وإن أكثر من 10% منها قد لا تفتح أبوابها للأبد في حين سيتعين على أخرى وقف مشاريع جديدة.

وأظهر مسح شمل نحو 1600 متحف في 107 دول أجراه المجلس الدولي للمتاحف التابع ليونسكو ومقره باريس أن جميع متاحف العالم تقريبا أغلقت بسبب جائحة مرض كوفيد-19 الناتج عن الإصابة بالفيروس.

ويخشى قطاع المتاحف الخاصة من العديد من عمليات إشهار الإفلاس في الأشهر المقبلة، وفقا لما نشرته وكالة رويترز.

وأظهر المسح أن أكثر من ربع المتاحف في أفريقيا وآسيا والدول العربية، يخشى أن يغلق أبوابه للأبد.

ليفانت – وكالات