رغم الرفض الروسي..تجنيد دفعة جديدة في صفوف الفرقة الرابعة بدرعا | The Levant

رغم الرفض الروسي..تجنيد دفعة جديدة في صفوف الفرقة الرابعة بدرعا

رغم الرفض الروسي..تجنيد دفعة جديدة في صفوف الفرقة الرابعة بدرعا
رغم الرفض الروسي..تجنيد دفعة جديدة في صفوف الفرقة الرابعة بدرعا

يتصاعد التوتر في الجنوب السوري، نتيجة عمليات الخطف والفوضى الأمنية، الناجمة عن التنافس الروسي- الإيراني للهيمنة على المنطقة، والمتمثل بالصراع الخفي بين الفيلق الخامس الذي أنشأته روسيا، والفرقة الرابعة التي يقودها ماهر الأسد، شقيق رئيس النظام السوري، التي تتبع لإيران. صفوف الفرقة الرابعة

حيث تشهد محافظة درعا تصاعداً في الصراع الخفي بين الفيلق الخامس ، والفرقة الرابعة، ويتمثل الصراع الخفي بالمحاولات المستمرة من كل جانب لفرض نفوذه الكامل على درعا، فبعد أن ثبتت قوات الفيلق الخامس نفوذها وباتت القوى الأكبر على الأرض هناك، عادت الفرقة الرابعة إلى الساحة مؤخراً.

اقرأ المزيد: بوادر تمرّد على الأوامر الروسية في سوريا..ماهر الأسد يرفضها

وبحسب مصادر المرصد السوري، فإن الفرقة الرابعة تسعى لاستقطاب الرجال والشبان وخاصة المقاتلين السابقين لدى الفصائل مقابل رواتب شهرية وإغراءات أخرى.

وقد استطاعت الفرقة الرابعة مؤخّراً، استقطاب دفعة تضم العشرات، ممن جرى الزج بهم على الحواجز بعد إخضاعهم لدورات عسكرية بريف درعا الغربي، في المقابل لاتزال كفة الروس راجحة عبر الفيلق الخامس، الذي يضم مقاتلين سابقين لدى الفصائل ممن رفضوا التهجير وأجروا “تسوية ومصالحة”.

وتجدر الإشارة إلى أن أن حواجز “الفرقة الرابعة” منتشرة على كامل التراب السوري، بينما من المفترض أن تكون متواجدة فقط في مناطق دمشق وريفها.

وكان المرصد السوري قد نشر قبل أيام، أن روسيا أعطت أوامرها بسحب جميع حواجز “الفرقة الرابعة” ضمن قوات النظام، حيث أفادت مصادر المرصد السوري بأن ماهر الأسد رفض الأوامر رفضاً قاطعاً ولم يتم سحب حواجز حتى اللحظة، إلا أن روسيا تسعى جاهدة لذلك عبر تقوية نفوذ “الفيلق الخامس” في عموم سوريا ولاسيما درعا، عبر عمليات تجنيد متصاعدة بإغراءات مادية كبيرة.

اقرأ المزيد: انشقاقات في الفرقة الرابعة.. واشتباك مسلّح في ريف دمشق

في سياق متصل، كان “راديو صوت بيروت” قد أفاد في وقت سابق، بأنّه حصل على معلومات من داخل مناطق سيطرة النظام، تفيد بأن ماهر الأسد أرسل رسالة شديدة اللهجة إلى حسن نصر الله، حذّره فيها من الإقدام على أيّة خطوة بخصوص إقفال المعابر غير الشرعية بين سوريا ولبنان. صفوف الفرقة الرابعة

ليفانت- وكالات

Share on facebook
Share on twitter
Share on linkedin
Share on email
Share on whatsapp
Share on telegram
Share on reddit
Share on vk
Share on print
Share on stumbleupon
Share on odnoklassniki
Share on pocket
Share on digg
Share on xing

مقالات قد تهمك

رغم الرفض الروسي..تجنيد دفعة جديدة في صفوف الفرقة الرابعة بدرعا

آخر الأخبار

قناتنا على اليوتيوب