بعد إهماله لسنوات طويلة.. "قصر البارون" في مصر يفتح أبوابه للسيّاح | The Levant

بعد إهماله لسنوات طويلة.. “قصر البارون” في مصر يفتح أبوابه للسيّاح

بعد إهماله لسنوات طويلة.. "قصر البارون" في مصر يفتح أبوابه للسيّاح
بعد إهماله لسنوات طويلة.. "قصر البارون" في مصر يفتح أبوابه للسيّاح

يعدّ قصر البارون، أحد أشهر وأقدم القصور التاريخية بالقاهرة، وصاحب أساطير وحكايات ارتبط بها الشباب مثل وجود عفاريت بحجراته، ومقتل عدد كبير من الناس داخل غرفه، وهي كلها أساطير ليس لها أساس من الصحة.

حيث افتتح الرئيس المصري عبدالفتاح السيسي، الإثنين، قصر البارون التاريخي، بحي مصر الجديدة شرقي القاهرة، بعد فترة ترميم دامت عامين، سخّرت خلاله الدولة المصرية كل الإمكانات ليخرج بالشكل اللائق بعد سنوات طوال من الإهمال الذى استشرى بالقصر.

وكان قصر البارون تعرض لسنوات من الإهمال والتخريب والسرقة بسبب إغلاقه المستمر، ونسج الناس حوله الكثير من القصص الخيالية، حتى اتخذت الدولة المصرية قراراً ببدء أكبر مشروع ترميم وتطوير شامل للقصر في عام 2017، أسهمت بلجيكا في التمويل بمبلغ 16 مليون جنيه وفقاً لبرنامج مبادلة الديون بين البلدين.

وأكدت الأثرية المصرية بسمة سليم، المشرف العام على قصر البارون إمبان بمصر الجديدة، أن القصر تعرض للإهمال بعد بيعه ومحتوياته في مزاد علني في الخمسينيات من القرن الماضي حيث تركه الملاك خاوياً.

وأوضحت بسمة سليم، لوكالة أنباء الشرق الأوسط المصرية، أن وزارة السياحة والآثار نجحت في تحويل القصر لمعرض أثري يضم مجموعة متنوعة من الصور والوثائق الأرشيفية والرسومات الإيضاحية والخرائط والمخاطبات الخاصة بتاريخ حي مصر الجديدة “هيليوبوليس والمطرية”، عبر العصور المختلفة، بالإضافة إلى أهم معالمها التراثية، ومجموعة متنوعة الصور والخرائط والوثائق والأفلام تحكي تاريخ مصر الجديدة ومظاهر ونمط الحياة فى تلك الفترة الزمنية المميزة.

اقرأ المزيد:  محكمة مصرية: 30 عاماً لشقيق وزير المالية الأسبق “لتهريبه آثاراً”  

وأوضحت أن القصر عندما آل لوزارة الآثار المصرية عام 2007 جرت محاولات عديدة لانقاذه بواسطة بعثة بلجيكية وأخرى هندية عام 2009، وتم إجراء العديد من الدراسات لترميمه توقفت جميعها فى أعقاب أحداث يناير 2011، ثم استأنفت الوزارة هذا المشروع الضخم للترميم الشامل للقصر.

اقرأ المزيد:  السياحة المصرية تعيد فتح بعض المنتجعات في ثلاث محافظات

وعن البارون إدوارد إمبان، قالت إن إمبان مهندس بلجيكي نابغ جاء إلى مصر من الهند في نهاية القرن الـ19 بعد وقت قليل من افتتاح قناة السويس، وحمل لقب “بارون” بعد أن منحه له ملك فرنسا تقديرا لعظيم مجهوداته في إنشاء مترو باريس.

ليفانت – وكالات

Share on facebook
Share on twitter
Share on linkedin
Share on email
Share on whatsapp
Share on telegram
Share on reddit
Share on vk
Share on print
Share on stumbleupon
Share on odnoklassniki
Share on pocket
Share on digg
Share on xing

مقالات قد تهمك

بعد إهماله لسنوات طويلة.. “قصر البارون” في مصر يفتح أبوابه للسيّاح

آخر الأخبار

قناتنا على اليوتيوب