اتّهام بريطاني لبكين وموسكو وطهران باستغلال كورونا | The Levant

اتّهام بريطاني لبكين وموسكو وطهران باستغلال كورونا

اتهام بريطاني لبكين وموسكو وطهران باستغلال كورونا
اتهام بريطاني لبكين وموسكو وطهران باستغلال كورونا

عمدت لندن إلى اتهام بكين وموسكو وطهران بالسعي لاستغلال مواطن الضعف التي كشفها تفشي فيروس كورونا، وسط تلميحات إلى أنّ الصين قد استعلمت الأزمة لسنّ تشريع أمني جديد لهونغ كونغ. اتّهام بريطاني

وأشار وزير الخارجية البريطاني، دومينيك راب، خلال تصريح صحفي، إلى أنّ “فيروس كورونا والتحديات التي خلقها، أتاحت فرصة، أو ما يعتبر فرصة، لمختلف الجهات الفاعلة الحكومية وغير الحكومية عبر الإنترنت، ومن خلال وسائل أخرى”.

وأردف: “أعتقد أننا رأينا ذلك فيما يتعلق بهونغ كونغ، أظن أنّ بعض الناس يقولون، ومن الصعب معرفة ما إذا كان ذلك صحيحاً أم لا، إنّ قانون الأمن الوطني يجري طرحه في وقت ينصبّ فيه اهتمام العالم على فيروس كورونا”.

اقرأ أيضاً: ارتفاع طلبات إعانة البطالة بأكثر من نصف مليون في بريطانيا

وتابع راب: “نعلم بالتأكيد أنّ روسيا تشارك بشكل منهجي في التضليل والدعاية عبر الإنترنت ووسائل أخرى. ويشارك آخرون في نفس الأمر أيضاً.. الصين وإيران، لكنني لا أعتقد أنّ هذا كان له أي تأثير على العملية الانتخابية في المملكة المتحدة”.

فيما تفنّد بكين وموسكو، بشكل متكرر سعيهما، لاستغلال مشاكل الغرب، وصرّحتا أنّ الكثير من المزاعم بهذا الشأن تشير إلى هستيريا معادية للصين وروسيا.

وذكرت موسكو سابقاً، أنّها تواجه “وباء الأخبار الكاذبة” التي تنشرها وسائل الإعلام الغربية، حيث وجّه مسؤولون روس الاتهام للغرب، ولا سيما الولايات المتحدة، بمحاولة زعزعة استقرار روسيا عبر حملات تضليل.

ليفانت-وكالات

Share on facebook
Share on twitter
Share on linkedin
Share on email
Share on whatsapp
Share on telegram
Share on reddit
Share on vk
Share on print
Share on stumbleupon
Share on odnoklassniki
Share on pocket
Share on digg
Share on xing

مقالات قد تهمك

اتّهام بريطاني لبكين وموسكو وطهران باستغلال كورونا

آخر الأخبار

تابعنا على الفيسبوك

قناتنا على اليوتيوب