فضيحة مدوّية تؤدّي لإغلاق شركة بودرة جونسون للأطفال | The Levant

فضيحة مدوّية تؤدّي لإغلاق شركة بودرة جونسون للأطفال

فضيحة مدوّية تؤدي لإغلاق شركة بودرة جونسون للأطفال
فضيحة مدوّية تؤدي لإغلاق شركة بودرة جونسون للأطفال

بعد سنوات من النزاعات القضائية بدفع مليارات الدولارات كتعويضات، ذكرت شركة جونسون آند جونسون، أنّه توقّفت عن بيع منتج (بيبي باودر) الذي تنتجه الشركة “بودرة” للأطفال، في الولايات المتّحدة وكندا.

ونقلت مصادر إعلاميّة، بياناً للشركة جاء فيه، أنّها ستوقف في الأشهر المقبلة مبيعات المسحوق، التي تشكّل نحو 0.5 في المئة من تجارتها في الولايات المتّحدة، على أن يواصل الباعة بالتجزئة بيع المخزون الحالي. شركة بودرة جونسون

وأضاف بيان الشركة العملاقة المختصّة في تجارة منتجات الرعاية الصحية، أنّ هذه الخطوة تأتي كجزء من إعادة تقييم منتجاتها بعد تفشيّ فيروس كورونا.

وأوضحت أنّ الإغلاق جاء بعد الضرائب، وأنّ الطلب على البودرة انخفض في أميركا الشمالية بسبب “تغيير عادات المستهلكين، والتضليل بشأن سلامة المنتج”، مما جعلها تواجه “وابلاً مستمرّاً” من المحامين لمقاضاة الشركة.

وتلاحق الشركة أكثر من 16 ألف دعوى قضائيّة، من بين تلك الدعاوى، أنّها باعت مساحيق ملوّثة بمادة الأسبستوس، وهي مادة مسرطنة معروفة، وتقاعست عن تحذير المستخدمين.

كما أنّ الشركة تواجه، تحقيقاً جنائيّاً اتحاديّاً يتعلّق بمدى شفافيتها فيما يتعلّق بسلامة المنتجات.

لكن الشركة نفت تلك الإدّعاءات بأن يكون منتجها، يسبّب السرطان، وتقول إنّ العديد من الدراسات والاختبارات التي أجرتها الجهات التنظيمية في جميع أنحاء العالم أظهرت أنّه آمن وخال من مادة الأسبستوس المسرطنة.

وفي 14 ديسمبر 2018، نشرت وكالة رويترز، تقريراً يوضّح أنّ شركة “جونسون” تقاعست في الكشف عن رصد كميات صغيرة من الأسبستوس، في بعض عيّنات المسحوق الذي تنتجه منذ زمن طويل .

اقرأ :جائزة أمريكية لصالح كتاب موجّه للأطفال حول كورونا

وبعد التقرير، خفّضت مبيعات الشركة، وأدّى إلى تفاهة أسهم الشركة، حتى إنّها خسرت من قيمتها السوقيّة بأكثر 40 مليار دولار.

ولكن الشركة في تلك الفترة نفت صحة التقرير المنسوب لوكالة “رويترز”، ووصفته بأنّه “نظرية مؤامرة سخيفة”.

اقرأ :دعوة قضائيّة ضدّ “ماكدونالدز” لعدم اتّباع الطرق الوقائيّة

وكانت هيئة محلفين بولاية نيوجيرزي الشركة، أمرت في فبراير الماضي، بدفع تعويضات عقابية بقيمة 750 مليون دولار لأربعة مدّعين يزعمون أنّ مسحوق (بيبي باودر) تسبب في إصابتهم بالسرطان

ليفانت – وكالات 

Share on facebook
Share on twitter
Share on linkedin
Share on email
Share on whatsapp
Share on telegram
Share on reddit
Share on vk
Share on print
Share on stumbleupon
Share on odnoklassniki
Share on pocket
Share on digg
Share on xing

مقالات قد تهمك

فضيحة مدوّية تؤدّي لإغلاق شركة بودرة جونسون للأطفال

آخر الأخبار

تابعنا على الفيسبوك

قناتنا على اليوتيوب