الوضع المظلم
الأحد ٢٣ / يناير / ٢٠٢٢
Logo

مسلحون يطلقون النار على مخفر درعا

مسلحون يطلقون النار على مخفر درعا
درعا

تمّ توثيق قيام مسلحين بإطلاق النار على مخفر درعا البلد، من قبل "المرصد السوري لحقوق الإنسان"، وجاء إطلاق النار هذا بغية منع وصول عميد في الشرطة التابعة للنظام إلى مخفر درعا البلد.


ويأتي ذلك في ظل انتشار عناصر من فصائل المصالحة في المنطقة، التابعين للأمن العسكري، تزامناً مع سماع أصوات إطلاق نار من بنادق رشاشة في المنطقة.


اقرأ المزيد: مجدداً..اغتيال قيادي أجرى مصالحة مع النظام في درعا


من جهة أخرى، رصد “المرصد السوري لحقوق الإنسان” مساء الأمس، عملية اغتيال جديدة جرت في ريف درعا، حيث قام مسلحون مجهولون بإطلاق النار تجاه أحد عناصر الفصائل المعارضة سابقاً، والمنضوي في صفوف أمن الدولة، وذلك في مدينة جاسم في ريف درعا، ما أدى إلى مقتله على الفور.


وكان المرصد السوري لحقوق الإنسان قد رصد خلال الشهر المنصرم ارتفاع أعداد الهجمات ومحاولات الاغتيال بأشكال وأساليب عدة، عبر تفجير عبوات وألغام وآليات مفخخة وإطلاق نار، نفذتها خلايا مسلحة خلال الفترة الممتدة من يونيو/حزيران الماضي وحتى يومنا هذا إلى أكثر من 372.


اقرأ المزيد: »حالات خطف جديدة في الجنوب السوري..وغياب لدور سلطات النظام


فيما وصل عدد الذين استشهدوا وقتلوا إثر تلك المحاولات خلال الفترة ذاتها إلى 224، وهم: 47 مدنياً بينهم 5 مواطنات و4 أطفال، إضافة إلى 114 من قوات النظام والمسلحين الموالين لها والمتعاونين مع قوات الأمن، و41 من مقاتلي الفصائل ممن أجروا “تسويات ومصالحات”، وباتوا في صفوف أجهزة النظام الأمنية من بينهم قادة سابقين، و17 من المليشيات السورية التابعة لـ”حزب الله” اللبناني والقوات الإيرانية، بالإضافة إلى 6 مما يُعرف بـ”الفيلق الخامس” الذي أنشأته روسيا، والذي اتّهم مؤخراً بإثارته للفتنة بين أهالي السويداء ودرعا، والمسؤولية عن عمليات الخطف المتبادل.


ليفانت- المرصد السوري لحقوق الإنسان


 

facebook
facebook

ابق على اتصال

النشرة الإخبارية

اشترك في قائمتنا البريدية للحصول على التحديثات الجديدة!