لبنان.. مجلس بلدية “بشري” يتخذ قراراً بعزل المدينة بالكامل

لبنان.. مجلس بلدية "بشري" يتخذ قراراً بعزل المدينة بالكامل
لبنان.. مجلس بلدية "بشري" يتخذ قراراً بعزل المدينة بالكامل

 

اتخذ المجلس البلدي لمدينة بشري شمالي لبنان قراراً بمنع الدخول والخروج إلى المدينة، فيما سيتم اليوم إجراء فحوص كورونا لنحو 500 شخص، وسيكون على رأس اللائحة أصحاب المؤسسات التجارية والصيدليات والعاملون فيها.

حيث بدأ صباح السبت، تنفيذ قرار عزل المدينة، من قبل المجلس البلدي وقوات الأمن، في مسعى لمنع انتشار فيروس كورونا المستجد.

وسجلت بشري تزايداً في أعداد المصابين بفيروس كورونا في الأيام القليلة الماضية، مما دفع السلطات المحلية إلى اتخاذ قرار بعزلها كلياً عن محيطها، بالتعاون مع أجهزة الأمن.

وتنفذ في منطقة بشري في لبنان إجراءات استثنائية مشددة، حيث طلب من كل سكانها البقاء في منازلهم، وتجري السلطات فحوصات “كوفيد 19” على نطاق واسع لاكتشاف حجم الإصابات ومعالجتها بشكل سريع.

وأوضحت النائب ستريدا طوق جعجع في بيان بعض “المغالطات التي طالعتنا بها بعض وسائل الإعلام هذا الصباح”، مشيرة الى أن “مساء يوم الإثنين الواقع فيه 6 نيسان 2020 الجاري اتصل بي وزير الصحة حمد حسن، حيث عبّر لي عن قلقه من تطوّر انتشار فيروس كورونا في مدينة بشري وطرح عليّ ضرورة حجر المدينة ككل وعزلها عن باقي قرى القضاء بمساعدة البلدية والأجهزة الأمنية الموجودة في المدينة، ولكن من دون التصريح عن ذلك وقوفاً عند مشاعر أهل المدينة فوافقته الرأي، وأعطاني رقم هاتفه الخاص وقال لي أنّه على السمع 24/24 ساعة وأنّه مستعد لتلبية كلّ مطالب مستشفى بشري من فحوصات PCR وطواقم طبية عند الحاجة وغيرها”.

ولفتت إلى أن “بعدها قمت بالاتصالات اللازمة مع رئيس بلدية بشري ومع رئيس مجلس إدارة مستشفى بشري الحكومي، والقائمقام والقوى الأمنية الموجودة في بشري، حيث اتفقنا جميعاً على الخطوات الواجب اتخاذها، تبعاً لطلب وزير الصحة، وبدأ التنفيذ فوراً، أي منذ ليل الإثنين 6 نيسان”.

ليفانت – وكالات