قوات النظام السوري تقصف مواقع في ريف اللاذقية

تفجير

أفاد المرصد السوري لحقوق الإنسان، بأنّ قوات النظام قامت بقصف قرية مرعند ومحيطها بالقرب من محاور ريف اللاذقية، والصالحية وآفس في ريف إدلب، فيما تشهد نقاط التماس مع قوات النظام عمليات قنص واشتباكات متقطعة. النظام السوري

كما أنّه وعلى صعيد آخر، دوى انفجار عنيف يرجح أنه يعود لمستودع للذخيرة، متواجد في مواقع قوات النظام في قرية ميزناز غرب حلب، دون ورود معلومات عن خسائر بشرية حتى الآن.

اقرأ المزيد: تركيا تحدّ من عملياتها في سوريا..بسبب الكورونا

في سياق منفصل، رصد المرصد، مساء يوم أمس، دخول رتل عسكري تركي من معبر كفرلوسين شمال إدلب، يضم 30 آلية مدرعة ومصفحات عسكرية وهندسية، حيث اتجه نحو نقاط المراقبة التركية في منطقة “بوتين-أردوغان”.

إلى ذلك، أفادت مصادر المرصد بأنّ القوات التركية، قامت بتشغيل “محطة علوك” لمياه الشرب، لضخ المياه إلى محافظة الحسكة، وذلك بعد انقطاع استمر نحو 8 أيام.

حيث عمدت القوات التركية، في الـ29 من شهر آذار/ مارس المنصرم، إلى قطع المياه مرة جديدة عن مدينة الحسكة ومناطق بريفها، وذلك عبر إيقاف عمل “محطة علوك” التي تغذي المدينة ومناطق بمحيطها وريفها، يأتي ذلك بعد أقل من 3 أيام على عودة المياه إلى المنطقة.

اقرأ المزيد: تواصل انتهاكات تركيا على الحدود مع سوريا

من جهة أخرى، صرّحت وزارة الدفاع التركية، بأنّ القوات المنتشرة في سوريا لن تدخل مناطق العمليات أو تخرج منها إلا بإذن من قائد الجيش. وأضافت “بذلك يكون قد تمّ تقييد تحرك القادة والجنود، إلا إذا كان هناك إذن بذلك”. كما أشارت الوزارة إلى إنه تم إرسال أطباء إلى مناطق العمليات لأسباب عدّة، منها إجراء تدريبات تتصل بمرض كورونا.

ليفانت- المرصد السوري لحقوق الإنسان