قصف صاروخي على منشأة نفطية أمريكية في العراق

قصف صاروخي على منشأة نفطية أمريكية في العراق
قصف صاروخي على منشأة نفطية أمريكية في العراق

قال مصدر أمني عراقي إن خمسة صواريخ كاتيوشا سقطت، فجر الإثنين، قرب الحقول النفطية في منطقة البرجسية، وقالت وسائل إعلامية محلية في العراق أن قصفاً صاروخياً استهدف شركة نفط أميركية في مدينة البصرة جنوبي البلاد.

فيما تداول رواد مواقع التواصل الاجتماعي، مقاطع فيديو وصور لعملية الاستهداف، مؤكدين أن الصواريخ استهدفت شركة هاليبرتون الأميركية التي تعمل في هذه المنطقة، مضيفة أن الصواريخ ألحقت خسائر مادية في المنشأة دون وقوع أي خسائر بشرية.

https://twitter.com/ItsAlqasem1/status/1247068679583551488?ref_src=twsrc%5Etfw%7Ctwcamp%5Etweetembed%7Ctwterm%5E1247068679583551488&ref_url=https%3A%2F%2Fwww.alhurra.com%2Firaq%2F2020%2F04%2F06%2F%25D8%25A7%25D8%25B3%25D8%25AA%25D9%2587%25D8%25AF%25D8%25A7%25D9%2581-%25D9%2585%25D9%2586%25D8%25B4%25D8%25A3%25D8%25A9-%25D9%2586%25D9%2581%25D8%25B7-%25D8%25A3%25D9%2585%25D9%258A%25D8%25B1%25D9%2583%25D9%258A%25D8%25A9-%25D8%25A8%25D9%25805-%25D8%25B5%25D9%2588%25D8%25A7%25D8%25B1%25D9%258A%25D8%25AE-%25D9%2583%25D8%25A7%25D8%25AA%25D9%258A%25D9%2588%25D8%25B4%25D8%25A7-%25D9%2581%25D9%258A-%25D8%25A7%25D9%2584%25D8%25A8%25D8%25B5%25D8%25B1%25D8%25A9

وكان قد أعلن قائد القيادة الوسطى الأميركية فرانك ماكنزي تحريك أنظمة دفاع جوي إلى العراق لحماية المواطنين العراقيين وقوات التحالف والقوات الأميركية التي تستضيفها بعض القواعد هناك،حيث شهدت الفترة الأخيرة قد شهدت توتر ا بين القوات الأميركية والميليشيات العراقية الموالية لإيران.

وأشار في بيان صحافي الثلاثاءالماضي، إلى أن نقل الأنظمة إلى العراق يأتي لمواجهة الهجمات المتكررة على القواعد العراقية والتي قتلت وجرحت أفرادا من الجنود العراقيين وقوات التحالف وجنودا أميركيين.

وذكر أن إنشاء الدفاعات الجوية الأرضية مستمر في العراق، حيث يتم التنسيق مع الحكومة العراقية، من أجل تعزيز الحماية للجميع.

وكان قد أعلن التحالف الدولي بقيادة الولايات المتحدة اول أمس السبت سحب جنوده من قاعدة الحبانية الجوية غرب الأنبار وتسليمها للقوات العراقية، في إطار خطة يهدف من خلالها التحالف الدولي إلى إعادة تمركز قواته في البلاد.

حيث استضافت قاعدة الحبانية (التقدم) منذ عام 2015، قوات من مشاة البحرية الأميركية، إضافة الى قوات إيطالية كندية وأسترالية عملت على تدريب قوات الأمن العراقية وتقديم المشورة لها خلال القتال ضد تنظيم داعش.

وقال العميد فنسنت بارکر مدير شؤون الاستدامة في قوة المهام المشتركة – عملية العزم الصلب إن قوات التحالف “ستبقى في العراق بدعوة من الحكومة، وستستمر في تقديم المشورة في العمليات ضد داعش”.

وقال التحالف الدولي في بيان “إنه تم التخطيط لهذه التحركات منذ وقت طويل مع حكومة العراق”، مشيرا إلى أن “عملية نقل القواعد ليس لها علاقة بالهجمات الأخيرة ضد القواعد العراقية التي تستضيف قوات التحالف، أو الوضع المستمر لجائحة كورونا في العراق”.

ليفانت – الحرة