سوريون من أجل الحقيقة والعدالة تصدر تقريرها حول الانتهاكات في عفرين

عفرين
الجيش التركي في عفرين \ أرشيفية

قامت فصائل من “الجيش الوطني”، التابع للحكومة السورية المؤقتة/الإئتلاف السوري المعارض -وأجهزة تابعة له- باعتقال ما لا يقل عن 43 شخصاً بينهم 5 نساء في منطقة عفرين السورية/ذات الغالبية الكردية، خلال شهر آذار/مارس 2020، وفق تقرير أصدرته “سوريون من أجل الحقيقة والعدالة”.

وأرجعت هذه الاعتقالات إلى تهم وأسباب مختلفة، حيث تمّ الإفراج عن 12 شخصاً منهم بينهم امرأتان، بعد أن قام هؤلاء و/أو ذويهم بدفع مبالغ ماليةكفدية، وتمّ نقل بعضهم إلى سجون مركزية، في حين ما يزال مصير 31 معتقل مجهولاً ،بما فيهم 3 نساء حتى الساعة.

اقرأ المزيد: الإدارة الذاتية: مستعدّون لفتح السجون أمام الجهات الدولية للتحقّق

وأكّدت منظمة “سوريون من أجل الحقيقة والعدالة” أنها تمكّنت من توثيق عمليات الاعتقال، التي جرت في خمس نواح فقط من أصل سبعة، حيث إنها لم تتمكن من توثيق الاعتقالات في ناحيتي بلبل وشيخ الحديد خلال شهر آذار/مارس 2020، وأن عدد المعتقلين 43 المُشار إليه في هذا التقرير يشمل فقط عمليات الاعتقال التي جرت في نواحي مركز عفرين وجنديرس وشران وراجو ومعبطلي.

فيما شدّد معظم الأهالي والشهود العيان الذين تواصلت معهم “سوريون من أجل الحقيقة والعدالة”، عبر باحثيها المتواجدين على الأرض، عن أنّ عمليات التوقيف والاعتقال جرت بطريقة تعسفية ولم تراعِ الإجراءات الواجبة، كما لم يتم إبلاغ العديد من المعتقلين أو ذويهم بالتهم الموجهة لهم أصولاً أو شفهياً أثناء عملية الاعتقال.

حيث شهدت ناحية عفرين خلال شهر آذار/مارس 2020، اعتقال 16 شخصاً بينهم 5 نساء، تم الإفراج عن سيدتين ورجلين فقط، وما يزال مصير 12 آخرين مجهولاً حتى الساعة.

ونفذ عمليات الاعتقال كل من جهاز “الأمن السياسي” و “الجبهة الشامية” و “فيلق الشام” و”فرقة الحمزة/الحمزات” و”الشرطة المدنية” و”الشرطة العسكرية”. كماشهدت ناحية جنديرس اعتقال 3 أشخاص تم إطلاق سراح 2 منهم في حين بقي مصير شخص مجهولاً، ونفذ الاعتقالات كل من فصيل “أحرار الشرقية” و “الشرطة العسكرية”،

اقرأ المزيد: الفصائل المدعومة من قبل تركيا تهدم عشرات المنازل في تل أبيض ورأس العين

كما شهدت ناحية معبطلي اعتقال 14 شاباً من أبناء المنطقة حيث تم إطلاق سراح 3 منهم فقط، في حين ما يزال مصير 10 آخرين مجهولاً، ونفذ عمليات الاعتقال كل من الشرطة المدنية والعسكرية وفصيل الجبهة الشامية وفصيل سليمان شاه/العمشات.

ليفانت- سوريون من أجل الحقيقة والعدالة

قامت فصائل من “الجيش الوطني”، التابع للحكومة السورية المؤقتة/الإئتلاف السوري المعارض -وأجهزة تابعة له- باعتقال ما لا يقل عن 43 شخصاً بينهم 5 نساء في منطقة عفرين السورية/ذات الغالبية الكردية، خلال شهر آذار/مارس 2020، وفق تقرير أصدرته “سوريون من أجل الحقيقة والعدالة”.

وأرجعت هذه الاعتقالات إلى تهم وأسباب مختلفة، حيث تمّ الإفراج عن 12 شخصاً منهم بينهم امرأتان، بعد أن قام هؤلاء و/أو ذويهم بدفع مبالغ ماليةكفدية، وتمّ نقل بعضهم إلى سجون مركزية، في حين ما يزال مصير 31 معتقل مجهولاً ،بما فيهم 3 نساء حتى الساعة.

اقرأ المزيد: الإدارة الذاتية: مستعدّون لفتح السجون أمام الجهات الدولية للتحقّق

وأكّدت منظمة “سوريون من أجل الحقيقة والعدالة” أنها تمكّنت من توثيق عمليات الاعتقال، التي جرت في خمس نواح فقط من أصل سبعة، حيث إنها لم تتمكن من توثيق الاعتقالات في ناحيتي بلبل وشيخ الحديد خلال شهر آذار/مارس 2020، وأن عدد المعتقلين 43 المُشار إليه في هذا التقرير يشمل فقط عمليات الاعتقال التي جرت في نواحي مركز عفرين وجنديرس وشران وراجو ومعبطلي.

فيما شدّد معظم الأهالي والشهود العيان الذين تواصلت معهم “سوريون من أجل الحقيقة والعدالة”، عبر باحثيها المتواجدين على الأرض، عن أنّ عمليات التوقيف والاعتقال جرت بطريقة تعسفية ولم تراعِ الإجراءات الواجبة، كما لم يتم إبلاغ العديد من المعتقلين أو ذويهم بالتهم الموجهة لهم أصولاً أو شفهياً أثناء عملية الاعتقال.

حيث شهدت ناحية عفرين خلال شهر آذار/مارس 2020، اعتقال 16 شخصاً بينهم 5 نساء، تم الإفراج عن سيدتين ورجلين فقط، وما يزال مصير 12 آخرين مجهولاً حتى الساعة.

ونفذ عمليات الاعتقال كل من جهاز “الأمن السياسي” و “الجبهة الشامية” و “فيلق الشام” و”فرقة الحمزة/الحمزات” و”الشرطة المدنية” و”الشرطة العسكرية”. كماشهدت ناحية جنديرس اعتقال 3 أشخاص تم إطلاق سراح 2 منهم في حين بقي مصير شخص مجهولاً، ونفذ الاعتقالات كل من فصيل “أحرار الشرقية” و “الشرطة العسكرية”،

اقرأ المزيد: الفصائل المدعومة من قبل تركيا تهدم عشرات المنازل في تل أبيض ورأس العين

كما شهدت ناحية معبطلي اعتقال 14 شاباً من أبناء المنطقة حيث تم إطلاق سراح 3 منهم فقط، في حين ما يزال مصير 10 آخرين مجهولاً، ونفذ عمليات الاعتقال كل من الشرطة المدنية والعسكرية وفصيل الجبهة الشامية وفصيل سليمان شاه/العمشات.

ليفانت- سوريون من أجل الحقيقة والعدالة

Share on facebook
Share on twitter
Share on linkedin
Share on tumblr
Share on whatsapp
Share on email
Share on pinterest
Share on pocket
Share on digg
Share on reddit