دول تواجه “فيروس كورونا” بأغرب القوانين ..!

دول تواجه "فيروس كورونا" بأغرب القوانين ..!
دول تواجه "فيروس كورونا" بأغرب القوانين ..!

يواجه العالم اليوم أكبر أزمة في هذا الزّمن بعد انتشار فيروس كورونا في جميع البلدان تقريباً، ويجب على الدّول والمسؤولين في هذه الحالة إجراء تدابير وقائيّة والتّصرف بسرعة حتّى يحدّ ذلك من انتشار الفيروس لكن بعض الدول بدت غريبة بعض الشيء بالتّعامل مع الوضع بالنّسبة لفيروس كورونا المستجد وتحديداً السّلطات التّركمانيّة. بأغرب القوانين

حيث تقول أحد المنظّمات أنّ تعامل السلطات التّركمانية مع فيروس كورونا غريب نوعاً ما فقد حظرت استخدام كلمة “كورونا” في البلاد، في محاولة لإخفاء المعلومات المتعلقة بالوباء.

وليس هذا فقط حيث أوضحت المنظمة أنه من غير المسموح لوسائل الإعلام التابعة للدولة، باستخدام كلمتي”فيروس كورونا”، كما تم حذف الكلمتين من كتيبات المعلومات الصحية، الموزعة في المدارس والمستشفيات وأماكن العمل كما أوضحت وسائل إعلاميّة.

واعترضت مديرة مكتب أوروبا الشرقية وآسيا الوسطى في منظمة “مراسلون بلا حدود”، جان كافلييه، قائلة:”إنّ إخفاء المعلومات يعرّض حياة المواطنين في تركمانستان للخطر ولن يفيد هذا المواطنين ولا الحكومة بأيّ شيء وتدعوا المجتمع الدولي للضغط على الرئيس “قولي بردي محمدوف”.

اقرأ المزيد : أعمى الخوف عقولهم من فيروس كورونا، والنتيجة كانت …؟

وأضافت مديرة منظمة مراسلون بلا حدود أن المواطنين التركمان لا يستطيعون الوصول إلا لمعلومات أحادية الجانب حول وباء كوفيد-19.

ولم تسجّل السّلطات التّركمانيّة أي إصابة بفيروس كورونا داخل البلاد كما توضح الإحصائيات وتحديداً بعد قرار الرئيس بحذف كلمتي فيروس كورونا من البلاد وهذا للوقاية من الفيروس كما يقول الرئيس. بأغرب القوانين

اقرأ المزيد : الممثّلة البريطانيّة تصف رحلتها مع كورونا ..!

إلّا أنه بالطّبع لا يمكننا جزم عدم وجود أيّ حالة أو إصابة نظراً لجو الإنكار والتعتيم في البلاد.

وطلب الرئيس التّركماني محمدوف من مواطنيه، استخدام “التبخير” بحرق عشبة الحرمل للوقاية من كورونا ومواجهته، وفق ما ذكرت وسائل إعلام محلية.

ليفانت – سكاي نيوز