خطّة جديدة لاستئناف الدّوري الإسباني في ظلّ كورونا

خطّة جديدة لاستئناف الدوري الإسباني في ظل كورونا
خطّة جديدة لاستئناف الدوري الإسباني في ظل كورونا

بعد توقّف الأنشطة الرّياضية في العالم، بسبب كورونا، الذي عطّل الحياة وضرب الاقتصاد، بات جليّاً البحث عن آلية جديدة لإعادة الحياة مجدّداً بعد عجز الأطباء عن إيجاد علاج لهذا الفيروس القاتل. الدّوري الإسباني

ومن أجل استئناف الدوري الإسباني، تحاول رابطة الليغا، الإسبانية وضع خططاً جديدة من أجل إعادة عجلة دوران الدوريات المحلية، ولكن من دون الخطورة على أرواح البشر في ظلّ تواجد كورونا القاتل .

نقلت مصادر إعلامية، أنّ رابطة الليغا، أرسلت تقريراً مفصّلاً لجميع الأندية الإسبانية يوضح فيه، الآلية الجديدة لاتباع التدريبات الجماعية، وذلك استعداداً لعودة البطولات الدولية والأوروبية المؤجلة منذ عدة أسابيع.

وكشفت شبكة “كوبي”، الخطط الأربعة، التي أرسلتها “الرابطة” إلى الأندية الإسبانية، وفقاً لصحية “آس”.

يقول “خافيير تيباس”، رئيس رابطة الدوري الإسباني وفريقه، إنه من الضروري العودة للتدريبات قبل 15 يوماً من عودة البطولات، بالإضافة إلى ضرورة اتباع 4 مراحل أساسية هي: الإعداد للتدريبات (الإحماء)، تدريبات بشكل انفرادي، تدريبات مكونة من 8 لاعبين في 3 مجموعات مختلفة، وفي النهاية، التدريبات الجماعية.

وأضاف رئيس الرابطة، إن الليغا ترى أنه من الضروري عزل اللاعبين والجهاز الفني في فندق أو في المدينة الرياضية الخاصة به، موضحاً أنه لا يمكن الوصول إلى هذه المرافق إلا للمسموح لهم فقط، وبهذا يمنع انتقال العدوى والتي ربما تتسبب في إعاقة البطولة المحلية مرة أخرى.

وأهمية هذه الخطة، تتمثّل في قيام الليغا قبل 72 ساعة من استئناف البطولة، بعمل اختبارات فيروس كورونا لجميع اللاعبين في الدوري الإسباني، بل أيضاً لجميع المحيطين بهم من أجل تطبيق بروتوكول العزل للحالات الإيجابية.

اقرأ المزيد :إصابة قائد منتخب “أمريكا للتنس” بفيروس كورونا

وأكدت صحيفة “آس”، أن هناك مصادر من داخل ريال مدريد تؤكد أن العودة للتدريبات الجماعية في “المرينغي” مرهونة بظهور علاج فعال أو لقاح ضد فيروس “كوفيد-19″، الأمر الذي لم يتوصل إليه العلماء حول العالم حتى هذه اللحظة.

تجدر الإشارة، إلى أن “رابطة الليغا الإسبانية” أعلنت إيقاف جميع البطولة منذ بداية انتشار فيروس كورونا في إسبانيا وذلك لحماية اللاعبين والجهاز الفني من الإصابة بهذا الوباء، تحديداً بعد إعلان ريال مدريد عن إصابة أحد لاعبيه في فريق كرة السلة وإلغاء التدريبات الجماعية لحين إشعار آخر.

اقرأ أيضاً :الحجر المنزلي يهدّد نجوم الرّياضة

وبلغ عدد الوفيات في إسبانيا بسبب فيروس كورونا، 9 آلاف حالة، وارتفع عدد الإصابات إلى 102 ألف و136 حالة بحسب وزارة الصحة الإسبانية.

ليفانت – وكالات