تنافس بين وزارة داخلية النظام والأهالي على “جبر خاطر” القائمين على حظر التجوّل

تنافس بين وزارة داخلية النظام والأهالي على "جبر خاطر" القائمين على حظر التجوّل
تنافس بين وزارة داخلية النظام والأهالي على "جبر خاطر" القائمين على حظر التجوّل

نشرت روسيا اليوم خبراً، نقلته عن وزارة الداخلية لدى النظام السوري، حيث رصدت الأخيرة مكافأة مالية قيمتها 600 ليرة سورية، للقائمين على مراقبة حظر التجوّل. 

حيث قرّرت وزارة الداخلية السورية منح مكافأة مالية لكوادر قوى الأمن الداخلي، القائمين على تنفيذ قرار حظر التجول، ضمن الجهود الرامية لمنع انتشار فيروس كورونا. وزارة داخلية النظام

وفي التفاصيل، أنّ وزير الداخلية لدى النظام السوري، محمد الرحمون، أصدر قراراً بمنح مكافأة مالية يومية مقدارها 600 ليرة سورية لكل فرد من الكوادر القائمة على تنفيذ هذه المهمة، وذلك بدءا من تاريخ 25/3/2020 وحتى انتهاء المهمة.

أثار قرار الوزارة موجة سخرية واستهزاء لدى السوريين، المتواجدين في مناطق النظام السوري، على وسائل التواصل الاجتماعي.

اقرأ المزيد: لنظام يلزم ذوي الدخل المحدود بتسديد القروض..رغم الكورونا

ففي أحد التعليقات على الخبر، والذي نشرته السويداء 24، قال أحد المتابعين: “برأيي وبزيادة عليهن لأن الي عم يمسكوه طالع من بيتو اذا ما معو سيارة وخالفوه بيعطوه خيار ثاني ان عطينا الي بيطلع من نفسك ( عن تجربة ) لا تخافوا عليهم عبطالعوا اضعاف اضعاف راتبهم بهلفترة عم يدعوا ما يخلص الحضر (الحظر)، هني مكيفيييين”.

فيما قالت إحدى المعلّقات على الخبر: “عنا صديق شرطي بالشام حكينا معو وجعنا قلبنا عليه لأن نحنا مغتربين قلنا راتبو ما بكفي خرجية ل طفل وبعتنا ال فيه النصيب
بعد كم يوم عرفنا إنو عم يعمر بيت وبعتلنا الصور بيت مرتب، ومكلف ملايين سألناه من وين وراتبك 60الف؟ قال بالحرف الواحد ليش مين مدور عالمعاش كلو عم بدبر حالو وزارة داخلية النظام
وحياة ابني هاي القصة حقيقة صارت معنا ومن كم يوم”

اقرأ المزيد: أسعار العملات الأجنبيّة والذهب مقابل اللّيرة السوريّة

في السياق ذاته، سخر آخرون من المبلغ الذي يعادل نصف دولار أمريكي، في ظل الانهيار الواضح لليرة السورية، مقابل الدولار الأمريكي، وظروف المعيشة القاسية في سوريا.

ليفانت- وكالات