بوريس جونسون يغادر العناية المشدّدة

بوريس جونسون
بوريس جونسون يغادر العناية المشدّدة

قال المتحدث باسم رئيس الحكومة البريطانية، في تصريحٍ له اليوم: “نُقل رئيس الوزراء هذا المساء من الرعاية الفائقة إلى جناحه (بالمستشفى)، حيث سيحظى بمتابعة دقيقة في هذه المرحلة المبكرة من تعافيه”.

اقرأ المزيد: وفاة أصغر ممرضة في بريطانيا بسبب كورونا بعمر 36 عام

جاء هذا التصريح ليعلن خروج رئيس الوزراء البريطاني بوريس جونسون، اليوم الخميس، من وحدة العناية المركزة في مستشفى سانت توماس بوسط لندن التي نقل إليها، الاثنين الماضي، للعلاج من أعراض فيروس كورونا الذي أصابه.

إلى ذلك، أوضح المتحدث المتحدث باسم رئيس الوزراء البريطاني، أن جونسون يستجيب للعلاج، وأن معنوياته مرتفعة”.

وكان مكتب رئيس الوزراء البريطاني، جونسون، قد قال اليوم الخميس، إن حالته الصحية آخذة في التحسن، وإنه يستطيع أن يجلس الآن بسريره، ويتفاعل بإيجابية مع الأطباء، بحسب ما أوردته صحيفة “ديلي ميل” Daily Mail البريطانية.

اقرأ المزيد: بريطانيا تتحفّظ على المتحكّم بقرار السلاح النووي بغياب جونسون

وقد أمضى رئيس الوزراء البريطاني ليلة ثالثة في العناية المركزة للعلاج من مضاعفات مرض كوفيد-19 الذي يسببه فيروس كورونا ولكنه يتحسن، بينما تستعد حكومته لمناقشة مراجعة أكثر عمليات العزل العام صرامة في تاريخ بريطانيا وقت السلم.

وتجدر الإشارة إلى أنّ جونسون قد أدخل مستشفى سانت توماس مساء الأحد، متأثراً بارتفاع مستمر في درجة الحرارة مع سعال، ما استدعى نقله إلى وحدة الرعاية المركزة يوم الاثنين.

وقد أعلنت الحكومة البريطانية، يوم أمس، أن حالة جونسون مستقرة ويتفاعل إيجابا مع العلاج، كما أن معنوياته عالية، مضيفة أنه “لا يعمل من المستشفى، لكنه يتواصل مع فريقه عندما يحتاج لذلك”، فيما أكّد أوضح جيمس سلاك، الناطق باسم رئيس الوزراء أن رئيس الوزراء البريطاني يتلقى “علاجاً قياسياً بالأكسجين” ويتنفس دون مساعدة أخرى.

ليفانت -وكالات