الولايات المتحدة تدعو الحوثيين إلى وقف إطلاق النار في اليمن

الحوثيين

رحّب السفير الأميركي لدى اليمن، كريستوفر هنزل، بإعلان تحالف دعم الشرعية في اليمن، أمس الخميس، وقف إطلاق النار في اليمن، حيث دعت الولايات المتحدة الحوثيين على التجاوب مع قرار وقف إطلاق النار الذي أعلن عنه تحالف دعم الشرعية في اليمن، وأكد السفير الأميركي على أنه يجب إنهاء القتال في اليمن والجلوس على طاولة الحوار.

من جانبه دعا وزير الخارجية البريطاني، دومينيك راب، حكومة اليمن الشرعية والحوثيين للدخول في مباحثات بناءة، مشيداً بدعوة المبعوث الأممي لليمن، مارتن غريفث، إلى عقد اجتماع عاجل لأطراف النزاع يهدف لمكافحة فيروس كورونا.

فيما أعلن المتحدث باسم التحالف العقيد تركي المالكي، أن قرار إعلان وقف إطلاق النار جاء دعماً للحكومة اليمنية في قبولها دعوة الأمين العام للأمم المتحدة إلى وقف إطلاق النار لمواجهة تبعات انتشار فيروس كورونا.

وعقب ذلك رحّب أمين عام الأمم المتحدة، أنطونيو غوتيريش، بإعلان التحالف وقف إطلاق النار من جانب واحد في اليمن.

إقرأ المزيد:  الحوثيون يقصفون مأرب رغم إعلان وقف إطلاق النار في اليمن بمساعي أممية

وقال غوتيريش في بيان نشرته الأمم المتحدة على موقعها على الإنترنت: “يمكن أن يساعد في تعزيز الجهود نحو السلام، وكذلك استجابة البلاد لوباء كورونا المستجد (كوفيد-19)”.

كما رحب الأمين العام لجامعة الدول العربية، أحمد أبو الغيط، بإعلان تحالف دعم الشرعية في اليمن، وقف إطلاق النار في جميع مناطق العمليات في اليمن لمدة أسبوعين، مطالبًا ميليشيا الحوثي بإظهار الالتزام والتجاوب مع هذه المبادرة التي تُمثل فرصة نادرة لوقف نزيف الدم في اليمن.

إقرأ المزيد:  التحالف العربي: وقف إطلاق النار لتهيئة الظروف لتنفيذ دعوة مبعوث الأممي إلى اليمن

وكانت قد أبلغت الرئاسة اليمنية الأمم المتحدة، امس الخميس، استجابتها للدعوة الأممية، بوقف فوري للقتال في اليمن، لمواجهة فيروس كورنا المستجد (كوفيد19).

وجدد نائب الرئيس اليمني التأكيد على موقف الشرعية الثابت في دعم الجهود الأممية المبذولة في تحقيق السلام واستئناف العملية السياسية وفق المرجعيات الثلاث، وبما من شأنه استعادة الدولة اليمنية وإنهاء الانقلاب، لافتاً إلى ما يتجرعه اليمنيون من معاناة على مختلف الصعد جراء الانقلاب الحوثي المدعوم من إيران.

ليفانت – وكالات

رحّب السفير الأميركي لدى اليمن، كريستوفر هنزل، بإعلان تحالف دعم الشرعية في اليمن، أمس الخميس، وقف إطلاق النار في اليمن، حيث دعت الولايات المتحدة الحوثيين على التجاوب مع قرار وقف إطلاق النار الذي أعلن عنه تحالف دعم الشرعية في اليمن، وأكد السفير الأميركي على أنه يجب إنهاء القتال في اليمن والجلوس على طاولة الحوار.

من جانبه دعا وزير الخارجية البريطاني، دومينيك راب، حكومة اليمن الشرعية والحوثيين للدخول في مباحثات بناءة، مشيداً بدعوة المبعوث الأممي لليمن، مارتن غريفث، إلى عقد اجتماع عاجل لأطراف النزاع يهدف لمكافحة فيروس كورونا.

فيما أعلن المتحدث باسم التحالف العقيد تركي المالكي، أن قرار إعلان وقف إطلاق النار جاء دعماً للحكومة اليمنية في قبولها دعوة الأمين العام للأمم المتحدة إلى وقف إطلاق النار لمواجهة تبعات انتشار فيروس كورونا.

وعقب ذلك رحّب أمين عام الأمم المتحدة، أنطونيو غوتيريش، بإعلان التحالف وقف إطلاق النار من جانب واحد في اليمن.

إقرأ المزيد:  الحوثيون يقصفون مأرب رغم إعلان وقف إطلاق النار في اليمن بمساعي أممية

وقال غوتيريش في بيان نشرته الأمم المتحدة على موقعها على الإنترنت: “يمكن أن يساعد في تعزيز الجهود نحو السلام، وكذلك استجابة البلاد لوباء كورونا المستجد (كوفيد-19)”.

كما رحب الأمين العام لجامعة الدول العربية، أحمد أبو الغيط، بإعلان تحالف دعم الشرعية في اليمن، وقف إطلاق النار في جميع مناطق العمليات في اليمن لمدة أسبوعين، مطالبًا ميليشيا الحوثي بإظهار الالتزام والتجاوب مع هذه المبادرة التي تُمثل فرصة نادرة لوقف نزيف الدم في اليمن.

إقرأ المزيد:  التحالف العربي: وقف إطلاق النار لتهيئة الظروف لتنفيذ دعوة مبعوث الأممي إلى اليمن

وكانت قد أبلغت الرئاسة اليمنية الأمم المتحدة، امس الخميس، استجابتها للدعوة الأممية، بوقف فوري للقتال في اليمن، لمواجهة فيروس كورنا المستجد (كوفيد19).

وجدد نائب الرئيس اليمني التأكيد على موقف الشرعية الثابت في دعم الجهود الأممية المبذولة في تحقيق السلام واستئناف العملية السياسية وفق المرجعيات الثلاث، وبما من شأنه استعادة الدولة اليمنية وإنهاء الانقلاب، لافتاً إلى ما يتجرعه اليمنيون من معاناة على مختلف الصعد جراء الانقلاب الحوثي المدعوم من إيران.

ليفانت – وكالات

Share on facebook
Share on twitter
Share on linkedin
Share on tumblr
Share on whatsapp
Share on email
Share on pinterest
Share on pocket
Share on digg
Share on reddit