الحوثيون يقصفون مأرب رغم إعلان وقف إطلاق النار في اليمن بمساعي أممية

الحوثيون يقصفون مأرب رغم إعلان وقف إطلاق النار في اليمن بمساعي أممية

قال وزير الإعلام اليمني معمر الإرياني، إن “المليشيات الحوثية ترد على دعوات الحكومة اليمنية وتحالف دعم الشرعية والمبعوث الأممي لليمن لوقف إطلاق النار، بإطلاق صاروخ استهدف الأحياء السكنية في مدينة مأرب”،

وأضاف على حسابه في تويتر “كما تقصف في هذه الأثناء المناطق المحررة بمدينة الحُديدة، وتدفع بعناصرها في محاولة يائسة لاستعادة السيطرة على معسكر اللبنات في الجوف”.

وبعد إعلان الهدنة في اليمن، بدأ الحوثيين إطلاق صواريخ باليستية على مجمع حكومي في مأرب مساء الأربعاء، قال نشطاء انها سقطت بين الأحياء السكنية الآهلة بالمدنيين.

وكانت قد إعلنت القوات المشتركة للتحالف العربي في اليمن، وقفاً شاملاً لإطلاق النار استجابة للمساعي الأممية، لكن الحوثيين المدعومين من إيران، شنّوا هجمات صاروخية ليلة الأربعاء -الخميس، على أربع محافظات تقع تحت سيطرة الحكومة اليمنية.

وحاول الحوثيون طيلة الأشهر القليلة الماضية الوصول إلى كل من الحديدية والجوف للتوسع أكثر في مناطق قريبة من الحدود السعودية ولإبعاد المواجهات عن مركز تواجدها في صنعاء.

وفي صعدة، تحدثت تقارير يمنية، عن هجوم كبير يقوم به الحوثيون في جبهة “علب” بمحافظة صعدة في الساعات الماضية، قبل أن تتدخل القوات الحكومية لصدها.

ومن جانبه، قال عبد الملك المخلافي، مستشار الرئيس اليمني إن “إعلان الحكومة الشرعية ترحيبها بدعوة الأمين العام للأمم المتحدة لوقف إطلاق النار قابله الحوثي بمزيد من التصعيد وإطلاق صواريخ بالستية”.

وكانت القوات المشتركة لتحالف دعم الشرعية في اليمن أعلنت مساء الأربعاء وقفاً شاملاً لإطلاق النار في اليمن لمدة أسبوعين، يبدأ الخميس “الساعة 12:00 بالتوقيت المحلي” قابل للتمديد، مؤكدة أن الفرصة “مهيأة لتضافر كافة الجهود للتوصل إلى وقف شامل ودائم لإطلاق النار في اليمن”.

وهو الموقف نفسه عبرت عنه جماعة “أنصار الله” الحوثية إعلامياً، إذ رحبت بالدعوة الأممية لوقف إطلاق النار، لكنها لم تنفذه حتى اليوم.

ليفانت – وكالات