إقالة قائد شرطة عفرين المدعوم من تركيا.. بتهمة التحرّش الجنسي

إقالة قائد شرطة عفرين المدعوم من تركيا بتهمة التحرّش الجنسي
إقالة قائد شرطة عفرين المدعوم من تركيا.. بتهمة التحرّش الجنسي

أفادت مصادر إعلامية بقيام المخابرات التركية، اليوم الثلاثاء، باعتقال قائد الشرطة المدنية “الحرة” بمدينة عفرين بريف حلب الشمالي “غصن الزيتون” بتهمة التحرش الجنسي. قائد شرطة عفرين

وبحسب مراسل مراسل وكالة “ستيب الإخبارية” في المنطقة، محمد عرابي، فإنَّ المخابرات التركية اعتقلت قائد الشرطة المدنية التابعة للحكومة المؤقتة “حكومة الائتلاف السوري المعارض المدعوم من تركيا” المقدم، رامي طلاس، بتهمة التحرش الجنسي، دون كشف أي تفاصيل حول التهمة أو الضحية.

اقرأ المزيد: أردوغان يحيل قادة غضن الزيتون الأتراك للتقاعد

وكانت المخابرات التركية قد احتفظت بطلاس للتحقيق، في مركزها الواقع بالقرب من مركز شرطة عفرين وسط المدينة، أي أنها أبقته داخل المدينة، وبحسب المصدر فإنّ طلاس “معروف بسمعته السيئة، ومشهور بعلاقاته الجنسية المتعددة مع النساء، خارج نطاق الزواج، واعتياده أجواء السهر بالمقاصف وما شابه”.

إلى ذلك، فقد تسّلم رامي طلاس، المنحدر من مدينة الرستن،إدارة جهاز الشرطة الحرة بعفرين أواسط العام 2018، بأوامر من تركيا، بعد أن خضع لدورة ضباط شرطة بمدينة عفرين، فيما كان قبلها يعمل مع المجلس العسكري لفصيل جيش الإسلام بالغوطة الشرقية.

اقرأ المزيد: منظّمات التّوثيق السوريّة تغضّ النظر عن جرائم المرتزقة السوريين

جدير بالذكر أنّ رامي طلاس، هو مقدّم منشق عن قوات النظام السوري، ويشغل الرتبة ذاتها في الشرطة “الحرة”، وقد تمّ تهجيره من مدينة الرستن إلى مدينة عفرين بريف حلب الشمالي.

ويذكر أنّ رامي طلاس كان يشغل رتبة مقدّم، إلا أنّ رئيس الحكومة المؤقتة، التابعة للائتلاف السوري المدعوم من تركيا “جواد أبو حطب” قد قام بترفيعه وقتها إلى رتبة عقيد، وسلّمه منصب قائد “شرطة عفرين الحرّة،

وكان طلاس، قد خضع لدورة مع الضباط في عفرين، وبعد تخريج الدورة واستلامها لمهامها في المدينة، جرى تعيينه بشكل رسمي، وذلك بعد العملية التركية في عفرين، المسماة بـ”غصن الزيتون”.

ليفانت- وكالات

أفادت مصادر إعلامية بقيام المخابرات التركية، اليوم الثلاثاء، باعتقال قائد الشرطة المدنية “الحرة” بمدينة عفرين بريف حلب الشمالي “غصن الزيتون” بتهمة التحرش الجنسي. قائد شرطة عفرين

وبحسب مراسل مراسل وكالة “ستيب الإخبارية” في المنطقة، محمد عرابي، فإنَّ المخابرات التركية اعتقلت قائد الشرطة المدنية التابعة للحكومة المؤقتة “حكومة الائتلاف السوري المعارض المدعوم من تركيا” المقدم، رامي طلاس، بتهمة التحرش الجنسي، دون كشف أي تفاصيل حول التهمة أو الضحية.

اقرأ المزيد: أردوغان يحيل قادة غضن الزيتون الأتراك للتقاعد

وكانت المخابرات التركية قد احتفظت بطلاس للتحقيق، في مركزها الواقع بالقرب من مركز شرطة عفرين وسط المدينة، أي أنها أبقته داخل المدينة، وبحسب المصدر فإنّ طلاس “معروف بسمعته السيئة، ومشهور بعلاقاته الجنسية المتعددة مع النساء، خارج نطاق الزواج، واعتياده أجواء السهر بالمقاصف وما شابه”.

إلى ذلك، فقد تسّلم رامي طلاس، المنحدر من مدينة الرستن،إدارة جهاز الشرطة الحرة بعفرين أواسط العام 2018، بأوامر من تركيا، بعد أن خضع لدورة ضباط شرطة بمدينة عفرين، فيما كان قبلها يعمل مع المجلس العسكري لفصيل جيش الإسلام بالغوطة الشرقية.

اقرأ المزيد: منظّمات التّوثيق السوريّة تغضّ النظر عن جرائم المرتزقة السوريين

جدير بالذكر أنّ رامي طلاس، هو مقدّم منشق عن قوات النظام السوري، ويشغل الرتبة ذاتها في الشرطة “الحرة”، وقد تمّ تهجيره من مدينة الرستن إلى مدينة عفرين بريف حلب الشمالي.

ويذكر أنّ رامي طلاس كان يشغل رتبة مقدّم، إلا أنّ رئيس الحكومة المؤقتة، التابعة للائتلاف السوري المدعوم من تركيا “جواد أبو حطب” قد قام بترفيعه وقتها إلى رتبة عقيد، وسلّمه منصب قائد “شرطة عفرين الحرّة،

وكان طلاس، قد خضع لدورة مع الضباط في عفرين، وبعد تخريج الدورة واستلامها لمهامها في المدينة، جرى تعيينه بشكل رسمي، وذلك بعد العملية التركية في عفرين، المسماة بـ”غصن الزيتون”.

ليفانت- وكالات

Share on facebook
Share on twitter
Share on linkedin
Share on tumblr
Share on whatsapp
Share on email
Share on pinterest
Share on pocket
Share on digg
Share on reddit