إسقاط مسيّرتين تركيتين شرقي مصراتة بدفاعات الجيش الليبي

إسقاط مسيّرتين تركيتين شرقي مصراتة بدفاعات الجيش الليبي
إسقاط مسيّرتين تركيتين شرقي مصراتة بدفاعات الجيش الليبي

 

تشهد محاور بوقرين والقداحية والسدادة والوشكة ووادي زمزم والهيشة، منذ صباح الجمعة، معارك طاحنة بين قوات الجيش الليبي وقوات الوفاق التي تتقدمها ميليشيات مدينة مصراتة، استخدم فيها الجيش الطيران الحربي، بينما اعتمدت الوفاق على الطيران التركي المسيّر.

فيما أكد قال مسؤول بدائرة الإعلام الحربي التابعة للقيادة العامة للجيش الليبي أن الجيش حقّق مكاسب ميدانية جديدة شرق مصراتة، حيث سيطر على أجزاء واسعة من محور بوقرين وتقدم صوب محور الوشكة السدادة، مضيفاً أنه تم إسقاط أعداد كبيرة من القتلى والإصابات في صفوف قوات الوفاق.

وأعلن قال الجيش الليبي، أمس الجمعة، أن قواته أسقطت طائرتين مسيّرتين تركيتين، حاولتا عرقلة تقدّمه صوب عدة محاور، شرق مدينة مصراتة.

ويستمر النزاع المسلح بين طرفي الصراع دون توقف رغم انتشار فيروس كورونا بالبلاد، والنداء الإنساني الذي وجهته الأمم المتحدة والمجموعة الدولية بوقف القتال والتعاون لمكافحة هذا الوباء، حيث يسعى كل طرف إلى تحقيق التفوق العسكري والميداني.

وكان قد أعلن المتحدث الرسمي باسم الجيش الوطني الليبي، اللواء أحمد المسماري، ليل الأربعاء/الخميس، الفائت إسقاط طائرتين مسيرتين تركيتين.

وذكر المسماري على صفحته الرسمية في فيسبوك أن “قوات الدفاع الجوي العربي الليبي تتمكن من إسقاط عدد 2 طائرة مسيرة تركية”.

وأوضح أنه جرى إسقاط الطائرة الأولى في أجواء قاعدة عقبة بن نافع الجوية، والثانية جنوب شرقي العاصمة طرابلس فوق محور عين زارة.

وفي سياق آخر، أعلن المجلس العسكري لمدينة نالوت التابع لقوات حكومة الوفاق في العاصمة الليبية طرابلس امس الجمعة عن سحب جميع كتائبه ومسلحيه من كافة النقاط الحدودية والتمركزات الأمنية الواقعة على الشريط الحدودي بين تونس وليبيا، احتجاجا على غياب الدعم من الجهات المسؤولة في الدولة.

ليفانت – وكالات