203 إصابات بكورونا في المكسيك، وكولومبيا تتوجّه لحجر صحي

203 إصابات بكورونا في المكسيك وكولومبيا تتوجه لحجر صحي
203 إصابات بكورونا في المكسيك، وكولومبيا تتوجه لحجر صحي

قالت وزارة الصحة المكسيكية إنّها سجلت 39 إصابة جديدة بفيروس كورونا، ليبلغ إجمالي تعداد حالات الإصابة المؤكدة 203 حالات. كورونا في المكسيك

وصرّح خوسيه لويس ألوميا المسؤول بوزارة الصحة في مؤتمر صحافي، اليوم (السبت)، إنّ المكسيك سجلت ثاني حالة وفاة جراء الفيروس الفتّاك.

ونبّهت الوزارة إلى ضرورة ممارسة التباعد الاجتماعي، وتعليق الأنشطة غير الأساسية في الفترة من 23 آذار (مارس)، وحتى 20 نيسان (أبريل).

في السياق، قال الرئيس الكولومبي إيفان دوكي، إنّ بلاده دخلت حجراً صحياً بدءاً من الثلاثاء المقبل، وحتى 13 نيسان (أبريل)، للحدّ من انتشار فيروس كورونا المستجد.

إقرأ أيضاً: هل سيعود كورونا للمتعافين منه مجدداً؟

ولجأت كولومبيا إلى اتّخاذ عدد من الإجراءات، عقب أن سجلت أول حالة إصابة مؤكدة في 7 آذار (مارس) الجاري.

وأقرّت كولومبيا، السبت الماضي، إغلاق حدودها مع فنزويلا ضمن جهودها المبذولة لوقف انتشار كورونا، عقب تسجيل فنزويلا أول حالتي إصابة مؤكدة بالفيروس.

وذكر الرئيس الكولومبي، إنّ غلق الحدود سيدخل حيز التنفيذ، في تمام الساعة الخامسة من صباح السبت بالتوقيت المحلي، وأردف دوكي إنّ حدود بلاده مع الإكوادور ستظل مفتوحة مع زيادة السيطرة والتنسيق فيما بين الدولتين. كورونا في المكسيك

ومن جانب آخر، أضحت أوروبا في الأسابيع الأخيرة أكبر بؤرة لفيروس كورونا المستجد على مستوى العالم من حيث وتائر انتشاره، واضطرت روما ومدريد، أكبر جانبين أوروبيين متضررين من الوباء، إلى اتخاذ إجراءات صارمة غير مسبوقة بما فيها فرض حظر التجوال ووضع جميع المواطنين ضمن قيود الحجر الصحي، في محاولة لوقف تفشّي الفيروس في أراضيهما.

ليفانت-وكالات

قالت وزارة الصحة المكسيكية إنّها سجلت 39 إصابة جديدة بفيروس كورونا، ليبلغ إجمالي تعداد حالات الإصابة المؤكدة 203 حالات. كورونا في المكسيك

وصرّح خوسيه لويس ألوميا المسؤول بوزارة الصحة في مؤتمر صحافي، اليوم (السبت)، إنّ المكسيك سجلت ثاني حالة وفاة جراء الفيروس الفتّاك.

ونبّهت الوزارة إلى ضرورة ممارسة التباعد الاجتماعي، وتعليق الأنشطة غير الأساسية في الفترة من 23 آذار (مارس)، وحتى 20 نيسان (أبريل).

في السياق، قال الرئيس الكولومبي إيفان دوكي، إنّ بلاده دخلت حجراً صحياً بدءاً من الثلاثاء المقبل، وحتى 13 نيسان (أبريل)، للحدّ من انتشار فيروس كورونا المستجد.

إقرأ أيضاً: هل سيعود كورونا للمتعافين منه مجدداً؟

ولجأت كولومبيا إلى اتّخاذ عدد من الإجراءات، عقب أن سجلت أول حالة إصابة مؤكدة في 7 آذار (مارس) الجاري.

وأقرّت كولومبيا، السبت الماضي، إغلاق حدودها مع فنزويلا ضمن جهودها المبذولة لوقف انتشار كورونا، عقب تسجيل فنزويلا أول حالتي إصابة مؤكدة بالفيروس.

وذكر الرئيس الكولومبي، إنّ غلق الحدود سيدخل حيز التنفيذ، في تمام الساعة الخامسة من صباح السبت بالتوقيت المحلي، وأردف دوكي إنّ حدود بلاده مع الإكوادور ستظل مفتوحة مع زيادة السيطرة والتنسيق فيما بين الدولتين. كورونا في المكسيك

ومن جانب آخر، أضحت أوروبا في الأسابيع الأخيرة أكبر بؤرة لفيروس كورونا المستجد على مستوى العالم من حيث وتائر انتشاره، واضطرت روما ومدريد، أكبر جانبين أوروبيين متضررين من الوباء، إلى اتخاذ إجراءات صارمة غير مسبوقة بما فيها فرض حظر التجوال ووضع جميع المواطنين ضمن قيود الحجر الصحي، في محاولة لوقف تفشّي الفيروس في أراضيهما.

ليفانت-وكالات

Share on facebook
Share on twitter
Share on linkedin
Share on tumblr
Share on whatsapp
Share on email
Share on pinterest
Share on pocket
Share on digg
Share on reddit