الوضع المظلم
الجمعة ٢٨ / يناير / ٢٠٢٢
Logo

ماكنزي: على إيران أن تتحمل مسؤولية ما تقوم به الميليشيات التابعة لها

ماكنزي: على إيران أن تتحمل مسؤولية ما تقوم به الميليشيات التابعة لها
ماكنزي

أكّد قائد القيادة المركزية في الجيش الأميركي الجنرال كينيث ماكنزي، الخميس، أن الهجوم الصاروخي الذي استهدف القاعدة العراقية، أمس، نفذته على الأرجح جماعات شيعية، موضحاً أن الأميركيين والبريطاني الذين قتلوا في العراق أمس كانوا من أفراد الجيش. ماكنزي


وكان قد اتهم الجنرال الأمريكي كتائب حزب الله في العراق قائلاً أنه "التنظيم الوحيد المسلّح القادر على شن هجوم على قاعدة التاجي شمال بغداد". مؤكداً أنه على إيران أن تفهم أنها ستتحمل مسؤولية ما تقوم به الميليشيات التابعة لها.


كما أوضح أنه "منذ مايو 2019، صعد الوكلاء الإيرانيون والميليشيات في العراق الهجمات على المصالح الأميركية وسيروا العشرات من رحلات الاستطلاع بطائرات مسيرة بالقرب من قواعد أميركية وعراقية".


وشدد ماكنزي على أن إيران لا تزال أكبر دولة راعية للإرهاب في العالم، مضيفاً أن استراتيجية الدفاع الأميركية في المنطقة تتمثل بالعمل مع الشركاء لحرمان النظام الإيراني من كل وسائل الحصول على الأسلحة النووية وتحييد تأثيره الخبيث.


إقرأ المزيد: مقتل 18 من قوات الحشد الشعبي رداً على مقتل أمريكيين وبريطاني


وكانت الولايات المتحدة وبريطانيا تعهدتا في وقت سابق الخميس بمحاسبة مرتكبي الهجوم الدامي على القاعدة العراقية. وشدد وزير الخارجية الأميركي مايك بومبيو ونظيره البريطاني دومينيك راب في مكالمة هاتفية على ضرورة "محاسبة المسؤولين عن تلك الهجمات"، وفق بيان صادر عن الخارجية الأميركية.


من جهته، أعلن الجيش العراقي فتح تحقيق في هذا "العمل العدائي". وأفادت وكالة الأنباء العراقية، أن قيادة العمليات المشتركة باشرت بأمر من القائد العام للقوات المسلحة عادل عبد المهدي، بفتح تحقيق لمعرفة الجناة المسؤولين عن مهاجمة قاعدة التاجي العسكرية ومحاسبتهم.


إلى ذلك، دانت الخارجية العراقية هذا "العمل العدائي"، معتبرة أنه "يُقـوّض جهود مكافحة الإرهاب، ويفسح المجال لعصابات داعش بالعودة".


يذكر أنه ليل الأربعاء، استهدفت أكثر من 10 صواريخ كاتيوشا قاعدة التاجي، شمال العاصمة العراقية، ما أسفر عن مقتل جنديين أميركيين وبريطاني.


إقرأ المزيد: مقتل أمريكيين اثنين وبريطاني في هجوم بالصواريخ على معسكر التاجي


ولاحقاً شنت طائرات مجهولة غارات على قواعد تابعة للحشد الشعبي وفصائل إيرانية في مدينة البوكمال السورية على الحدود العراقية، بحسب ما أفاد المرصد السوري لحقوق الإنسان، معتبراً أنها جاءت رداً على قصف التاجي.


ليفانت - وكالات

facebook
facebook

ابق على اتصال

النشرة الإخبارية

اشترك في قائمتنا البريدية للحصول على التحديثات الجديدة!