الوضع المظلم
الجمعة ٢٨ / يناير / ٢٠٢٢
Logo

في بريطانيا: قيود على الزبائن بسبب كورونا

في بريطانيا: قيود على الزبائن بسبب كورونا
في بريطانيا قيود على الزبائن بسبب كورونا

عَمدت محلات "تيسكو" بتقنين كميات بعض المواد الغذائية لكل زبون، لإيقاف تفريغ الرفوف من المؤونة، مع تخييم الهلع من فيروس "كورونا" في بريطانيا.


وضمن خطوة للتأكد، من أن المتاجر سيكون لديها ما يكفي من الإمدادات، اعتمد القائمون عليها تحديد كمية المعكرونة الجافة، والحليب، وعلب الفاصوليا المطبوخة، التي يمكن لكل زبون شراؤها، إلى جانب سلع الوقاية التي يتم شراؤها بشكل متكرر مثل معقمات اليدين، والمناديل، والبخاخات، ومواد التنظيف.


وشدّدت "تيسكو" أن الزبائن يمكنهم تقديم طلبات لاقتناء مثل هذه المواد عبر الإنترنت، اعتباراً من أمس الأحد، وذلك لمراقبة كمية المواد المطلوبة.


وجاء القرار بعد أن شوهد المتسوقون وهم يجرّدون رفوف المتاجر الكبيرة في أنحاء البلاد من المواد، وظهرت لقطات لبعض الأشخاص وهم يجرّون عربات مملوءة بأوراق التواليت والمواد الأخرى.


وتشهد بريطانيا منذ يوم السبت\السابع من مارس، أعلى قفزة يومية في عدد المصابين بفيروس كورونا، حيث كشفت وزارة الصحة أن عدد المصابين ارتفع بمقدار 45 حالة ليصل المجموع إلى 209 مصابين.


وكانت قد قالت هيئة الإذاعة البريطانية (بي بي سي) في الخامس من مارس، أن المملكة المتحدة سجّلت أول حالة وفاة بفيروس كورونا، وأضافت الإذاعة أن المريض كان مُسنّاً ومصاباً بمشكلات صحية أخرى، وتوفي بعد أن ثبتت إصابته بالفيروس.


إقرأ أيضاً: فيسبوك تغلق مكاتبها في “بريطانيا” بسبب كورونا


وهيمنت حالة من الغضب الممزوج بالخوف بين ركاب طائرة بريطانية عائدة من اليابان، في الرابع والعشرين من فبراير، عقب أن تم إبلاغهم بوجود 5 مصابين بفيروس كورونا بين الركاب،


وكان المصابون على متن الطائرة 4 بريطانيين وإيرلندي، ونوّهت السلطات البريطانية أن فيروس كورونا، الذي يسبب التهاباً رئوياً حاداً، انتقل إلى هؤلاء بينما كانوا على متن السفينة السياحية "أميرة الألماس"، التي أُخضعت للحجر الصحي في اليابان.


وانتقد خبراءٌ في مجال الأوبئة إجراءات اليابان أثناء أزمة هذه السفينة، مدللين بذلك على تفشي الإصابات بالمئات بين ركاب السفينة بعد الحجر الصحي، فضلاً عن وفاة اثنين منهم.


ويبدو أن نتائج الاختبار التي أُجريت على البريطانيين بينما كانوا في اليابان، لم تُظهر ما إذا كانوا مصابين بالفيروس عندما استقلوا الطائرة من اليابان، لكن السلطات البريطانية اكتشفت تلك النتائج بعيد وصول المصابين إلى بلادهم.


وأظهر ذلك تخبُطا لدى السلطات، إذ قيل للركاب أن نتائج الأشخاص الذين جرى إخلاؤهم من السفينة السياحية كانت سلبية، وذلك قبل صعودهم على متن الطائرة، وشاهدت مراسلة صحفية عدداً من رسائل تطبيق "واتساب" المشتركة بين ركاب الطائرة تُظهر حالة من الغضب إزاء ما جرى معهم.


وقالت إحدى الرسائل "قالوا لنا لن يصعد أي شخص على متن الطائرة ما لم تكن نتيجة اختباره سلبية (بخصوص كورونا)، من الواضح أن هذا لم يتم".


ليفانت-وكالات

facebook
facebook

ابق على اتصال

النشرة الإخبارية

اشترك في قائمتنا البريدية للحصول على التحديثات الجديدة!