هجوم صاروخي يضرب حافلة للجمارك التركية في ولاية آغري

هجوم صاروخي يضرب حافلة للجمارك التركية في ولاية آغري
هجوم صاروخي يضرب حافلة للجمارك التركية في ولاية آغري

أسفر هجوم صاروخي تعرضت له حافلة في مدينة أغري شرق تركيا اليوم الإثنين، عن حالة وفاة، وذلك عقب أن شهدت قرية جوربولداك ببلدة دوغو بايزيد التابعة لمدينة آغري سقوط صاروخ على حافلة تابعة لإدارة الجمارك وفق موقع (سوزوجو).

وتوجهت العديد من سيارات الإسعاف والإطفاء والإنقاذ وقوات الدرك إلى المنطقة التي شهدت وقوع إصابات، كما جرى إغلاق الطريق المؤدي إلى المعبر الحدودي، الذي شهد الحادث، لأسباب أمنية.

وجاء الهجوم على الحافلة الرسمية التابعة لإدارة الجمارك في قرية جوربولاك بالقرب من معبر جوربولداك الحدودي الواقع على الحدود التركية – الإيرانية.

وذكر وزير الداخلية التركي سليمان صويلو مقدماً معلومات عن الحادث، أنه “في الساعة 8:50 من صباح هذا اليوم ، أصاب الصاروخ، العجلة الأمامية لحافلة أفراد من مديرية جمارك آغري جوربولاك، هناك إصابات، تم تعقب الإرهابيين ومحاصرتهم، الصراع مستمر الآن” (على حد تعبيره).

إقرأ أيضاً: تركيا تتعهد بالقضاء على “العمال الكُردستاني” خلال العام 2020

بدورها، أعلنت وزير التجارة، روهصار بيكجان، أن الهجوم أسفر عن مقتل شخص، وذكرت أنه قد شهد صباح اليوم مقتل موظف نتيجة لـما أسماها بـ “الهجوم الغادر” الذي تعرضت له حافلة تنقل العاملين بالإدارة العامة للجمارك في قرية جوربولداك.

وفيما لم تتبنى أي جهة بعد مسئوليتها عن الهجوم الصاروخي، بيد أن المنطقة في شرق تركيا تشهد نزاعاً مسلحاً مع “حزب العمال الكردستاني” بشكل مستمر، فيما تشير السلطات التركية بأصابع الأتهام في شتى الهجمات للحزب.

ويأتي الهجوم بالتزامن مع التصعيد الروسي التركي في ادلب، وهو ما قد يشير به بعض المراقبين إلى أحتمالية أن يكون رسالة روسية بأوراق تملكها في الداخل التركي المضطرب، والذي قد يكون مهيئاً لحرب أهلية جديدة على غرار التي شهدتها في تسعينات القرن الماضي.

ليفانت-وكالات

أسفر هجوم صاروخي تعرضت له حافلة في مدينة أغري شرق تركيا اليوم الإثنين، عن حالة وفاة، وذلك عقب أن شهدت قرية جوربولداك ببلدة دوغو بايزيد التابعة لمدينة آغري سقوط صاروخ على حافلة تابعة لإدارة الجمارك وفق موقع (سوزوجو).

وتوجهت العديد من سيارات الإسعاف والإطفاء والإنقاذ وقوات الدرك إلى المنطقة التي شهدت وقوع إصابات، كما جرى إغلاق الطريق المؤدي إلى المعبر الحدودي، الذي شهد الحادث، لأسباب أمنية.

وجاء الهجوم على الحافلة الرسمية التابعة لإدارة الجمارك في قرية جوربولاك بالقرب من معبر جوربولداك الحدودي الواقع على الحدود التركية – الإيرانية.

وذكر وزير الداخلية التركي سليمان صويلو مقدماً معلومات عن الحادث، أنه “في الساعة 8:50 من صباح هذا اليوم ، أصاب الصاروخ، العجلة الأمامية لحافلة أفراد من مديرية جمارك آغري جوربولاك، هناك إصابات، تم تعقب الإرهابيين ومحاصرتهم، الصراع مستمر الآن” (على حد تعبيره).

إقرأ أيضاً: تركيا تتعهد بالقضاء على “العمال الكُردستاني” خلال العام 2020

بدورها، أعلنت وزير التجارة، روهصار بيكجان، أن الهجوم أسفر عن مقتل شخص، وذكرت أنه قد شهد صباح اليوم مقتل موظف نتيجة لـما أسماها بـ “الهجوم الغادر” الذي تعرضت له حافلة تنقل العاملين بالإدارة العامة للجمارك في قرية جوربولداك.

وفيما لم تتبنى أي جهة بعد مسئوليتها عن الهجوم الصاروخي، بيد أن المنطقة في شرق تركيا تشهد نزاعاً مسلحاً مع “حزب العمال الكردستاني” بشكل مستمر، فيما تشير السلطات التركية بأصابع الأتهام في شتى الهجمات للحزب.

ويأتي الهجوم بالتزامن مع التصعيد الروسي التركي في ادلب، وهو ما قد يشير به بعض المراقبين إلى أحتمالية أن يكون رسالة روسية بأوراق تملكها في الداخل التركي المضطرب، والذي قد يكون مهيئاً لحرب أهلية جديدة على غرار التي شهدتها في تسعينات القرن الماضي.

ليفانت-وكالات

Share on facebook
Share on twitter
Share on linkedin
Share on tumblr
Share on whatsapp
Share on email
Share on pinterest
Share on pocket
Share on digg
Share on reddit