مصر.. تخصيص 20 مليار جنيه لدعم البورصة المصرية في مواجهة كورونا

مصر تخصيص 20 مليار جنيه لدعم البورصة المصرية لمواجهة كورونا
مصر.. تخصيص 20 مليار جنيه لدعم البورصة المصرية لمواجهة كورونا

خلال كلمته بمناسبة عيد الأم، أعلن الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي، تخصيص نحو 20 مليار جنيه سيوفرها البنك المركزي لدعم البورصة المصرية. وأكد “السيسي” أن حجم الضغوط على الاقتصادين المحلي والعالمي كبيرة، ولولا خطة الاصلاح الاقتصادي لما استطعنا الصمود في هذه الأزمة.

وأضاف الرئيس: “نتمنى الخروج من هذه الأزمة بأقل ضرر على المصريين، ولن يحدث ذلك إلا بمساعدتهم والحفاظ على أقل حدود التعرض.. نريد عبور الأربعة عشر يوما المقبلة بأقل ضرر”.

وفي إطار تحركات الحكومة المصرية لوقف نزيف وخسائر البورصة، أكدت مصادر مصرية مسؤولة، أن البنك المركزي المصري مستعد لتنفيذ قرار الرئيس عبد الفتاح السيسي بضخ 20 مليار جنيه لدعم البورصة المصرية وسيبدأ فوراً لتنفيذ القرار.

وأوضحت المصادر، أن البنك المركزي سيخصص مبلغ الـ20 مليار جنيه من ميزانيته لشراء الأسهم بشكل مباشر من خلال بورصة الأوراق المالية المصرية.

ولفت إلى أن عملية شراء الأسهم ستتم لصالح البنك المركزي وستبدأ اعتباراً من هذا الأسبوع، مشدداً على أن البنك المركزي المصري لن يتوانى في اتخاذ أية إجراءات لدعم الاقتصاد المصري والحفاظ على المكتسبات التي حققها على مدار السنوات الماضية.

حيث ارتفع المؤشر الرئيس للسوق “إيجي إكس 30” بنسبة 5.92%، بما يعادل 545 نقطة، ليصل إلى مستوى 9750 نقطة، كما صعد مؤشر الأسهم الصغيرة والمتوسطة “إيجي إكس 70” متساوي الأوزان بنسبة 3.5%، بما يعادل 29.44 نقطة، لينهي تعاملاته عند مستوى 869.9 نقطة، وسط تداولات نشطة اقتربت قيمتها من مستوى 793 مليون جنيه بالتعامل على نحو 251.6 مليون ورقة مالية، جرت من خلال تنفيذ نحو 25.6 ألف صفقة شراء وبيع.

وحول تعامل الحكومة المصرية مع أزمة انتشار فيروس كورونا، أكد “السيسي”، أن الدولة تتعامل بمنتهى الشفافية في مختلف الإجراءات، لافتا إلى أن التشكيك في تلك الإجراءات ليس وليد اللحظة وإنما بدأ منذ سنوات طويلة. لافتاً إلى أن التشكيك في الأرقام المعلنة لحالات الإصابة بكورونا ليس مفهوماً خاصة وأن “الأزمة عالمية ولا تخص مصر وحدها”.

وأوضح أن تلك الإجراءات تبدأ من إعداد منطقة مخصصة لاستقبال الطائرة القادمة من مدينة ووهان الصينية، ثم الكشف على جميع المراكب النيلية، ووصولا إلى عمليات التعقيم والتطهير.

وخلال تعاملات أمس الأحد، استرد رأس المال السوقي لأسهم الشركات المقيدة بالبورصة نحو 19.6 مليار جنيه من جملة خسائره منذ مطلع مارس الحالي، ليغلق تعاملات أمس الأحد عند مستوى 524 مليار جنيه.

ليفانت – وكالات

خلال كلمته بمناسبة عيد الأم، أعلن الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي، تخصيص نحو 20 مليار جنيه سيوفرها البنك المركزي لدعم البورصة المصرية. وأكد “السيسي” أن حجم الضغوط على الاقتصادين المحلي والعالمي كبيرة، ولولا خطة الاصلاح الاقتصادي لما استطعنا الصمود في هذه الأزمة.

وأضاف الرئيس: “نتمنى الخروج من هذه الأزمة بأقل ضرر على المصريين، ولن يحدث ذلك إلا بمساعدتهم والحفاظ على أقل حدود التعرض.. نريد عبور الأربعة عشر يوما المقبلة بأقل ضرر”.

وفي إطار تحركات الحكومة المصرية لوقف نزيف وخسائر البورصة، أكدت مصادر مصرية مسؤولة، أن البنك المركزي المصري مستعد لتنفيذ قرار الرئيس عبد الفتاح السيسي بضخ 20 مليار جنيه لدعم البورصة المصرية وسيبدأ فوراً لتنفيذ القرار.

وأوضحت المصادر، أن البنك المركزي سيخصص مبلغ الـ20 مليار جنيه من ميزانيته لشراء الأسهم بشكل مباشر من خلال بورصة الأوراق المالية المصرية.

ولفت إلى أن عملية شراء الأسهم ستتم لصالح البنك المركزي وستبدأ اعتباراً من هذا الأسبوع، مشدداً على أن البنك المركزي المصري لن يتوانى في اتخاذ أية إجراءات لدعم الاقتصاد المصري والحفاظ على المكتسبات التي حققها على مدار السنوات الماضية.

حيث ارتفع المؤشر الرئيس للسوق “إيجي إكس 30” بنسبة 5.92%، بما يعادل 545 نقطة، ليصل إلى مستوى 9750 نقطة، كما صعد مؤشر الأسهم الصغيرة والمتوسطة “إيجي إكس 70” متساوي الأوزان بنسبة 3.5%، بما يعادل 29.44 نقطة، لينهي تعاملاته عند مستوى 869.9 نقطة، وسط تداولات نشطة اقتربت قيمتها من مستوى 793 مليون جنيه بالتعامل على نحو 251.6 مليون ورقة مالية، جرت من خلال تنفيذ نحو 25.6 ألف صفقة شراء وبيع.

وحول تعامل الحكومة المصرية مع أزمة انتشار فيروس كورونا، أكد “السيسي”، أن الدولة تتعامل بمنتهى الشفافية في مختلف الإجراءات، لافتا إلى أن التشكيك في تلك الإجراءات ليس وليد اللحظة وإنما بدأ منذ سنوات طويلة. لافتاً إلى أن التشكيك في الأرقام المعلنة لحالات الإصابة بكورونا ليس مفهوماً خاصة وأن “الأزمة عالمية ولا تخص مصر وحدها”.

وأوضح أن تلك الإجراءات تبدأ من إعداد منطقة مخصصة لاستقبال الطائرة القادمة من مدينة ووهان الصينية، ثم الكشف على جميع المراكب النيلية، ووصولا إلى عمليات التعقيم والتطهير.

وخلال تعاملات أمس الأحد، استرد رأس المال السوقي لأسهم الشركات المقيدة بالبورصة نحو 19.6 مليار جنيه من جملة خسائره منذ مطلع مارس الحالي، ليغلق تعاملات أمس الأحد عند مستوى 524 مليار جنيه.

ليفانت – وكالات

Share on facebook
Share on twitter
Share on linkedin
Share on tumblr
Share on whatsapp
Share on email
Share on pinterest
Share on pocket
Share on digg
Share on reddit