مسؤول إيراني يتوقع إصابة 30% من طهران بكورونا

مسؤول إيراني يتوقع إصابة 30% من طهران بـ كورونا
مسؤول إيراني يتوقع إصابة 30% من طهران بـ كورونا

قال مسؤول إيراني اليوم الخميس أنه يتوقع أن تستفحل أزمة فيروس كورونا في البلاد، خاصة في العاصمة طهران، إلى حد كبير لم تتكهن به حتى المعارضة، مما يظهر خطورة الوضع هناك.

وذكر اختصاصي الأمراض المعدية وعضو اللجنة الوطنية لمكافحة الإنفلونزا، مسعود مرداني، في تصريحات لصحيفة “إيران” الحكومية، إنه يتصور إصابة بين 30-40 في المئة، من سكان طهران بفيروس كورونا، خلال الأسبوعين المقلبين.

إقرأ أيضاً: الطاقة الذرية تطلب توضيحات من إيران

ويوضح هذا التصريح أن الأوضاع مرعبة بشكل كبير في طهران، التي يقطنها أكثر من 8 ملايين نسمة، بشكل يفوق البيانات الرسمية.

وتدعي إيران رسمياً إن كورونا أودى بحياة 92 شخصاً وأصاب أكثر من 2900 آخرين، لتصبح بذلك بؤرة الفيروس الرئيسية في منطقة الشرق الأوسط.

بيد أن المعارضة الإيرانية، وحتى نواب في البرلمان يرون أن الأرقام أكبر بكثير، ويتهمون نظام الملالي بإخفاء الأرقام الحقيقية للضحايا لأسباب سياسية، وذكر موقع “إيران الحرة” إن كورونا حصد أرواح أكثر من 1300 شخص على الأقل. مسؤول إيراني

إقرأ أيضاً: الصحة العالمية تؤكد تغلغل كورونا في إيران

وعقب انتشار الفيروس بشكل غير مسبوق بين سياسيي البلاد، شدد الرئيس حسن روحاني، أمس الأربعاء، أن فيروس كورونا أصاب كل أقاليم إيران تقريباً، وأتى ذلك بعدما أكدت منظمة الصحة العالمية أن الفيروس المستجد بات مترسخاً في إيران، منبهةً بأن قلة التجهيزات الوقائية لعمال الرعاية الصحية يعقّد جهود الاحتواء.

وتوقعت بلدية طهران مع بدء أزمة كورونا في إيران، منتصف فبراير الماضي، أن تلجأ إلى حجر صحي كامل طهران، والذي يعني عزلها عن محيطها لاحتواء انتشار الفيروس، أسوة بما حدث في مدينة ووهان الصينية معقل انتشار كورونا.

ليفانت-وكالات