مدينة حلب تودّع منشدها “حسن الحفار”

مدينة حلب تودّع منشدها " حسن الحفار "
مدينة حلب تودّع منشدها " حسن الحفار "

توفي اليوم الاثنين المنشد السوري ابن مدينة حلب الشهباء “حسن الحفار”، في أحد مشافي المدينة بعد صراع مع المرض عن عمر يناهز الــ 77 عاماً.

ونعى فنانون سوريون المنشد الراحل عبر منصّات التواصل الاجتماعي فيس بوك، واصفين إياه واحد من الأهرامات وأقطاب مدينة حلب الذي سخّر حياته في مدح النبي “محمد” صل الله عليه وسلم. حلب تودّع منشدها

ونشرت مصادر إعلامية صوراً تظهر الحشد الغفير للذين شاركوا في جنازة “المنشد حسن الحفار” وشارك  بالجنازة علماء وفناني وأهالي حلب، حيث خرجوا من جامع الشعبانية. 

مدينة حلب تودّع منشدها "حسن الحفار"

وولد الحفار بأحد الأحياء الشعبية في مدينة حلب شمالي سوريا في عام 1943، وعرف عنه فنّ الموشحات والأناشيد التي تتلمذ عليها من المنشد عبد القادر حجار.

* “الإشارات ذات المراحل الثلاث”..معرض تشكيلي للفنانة الإماراتية ميسون آل صالح

مدينة حلب تودّع منشدها "حسن الحفار"

ودرس الحفار أصول الإنشاد والتجويد ومقامات الموسيقى العربية الكلاسيكية، قبل أن يعمل لسنوات طويلة مع كبار المنشدين في حلب، أمثال صبري مدلل وعبد الرؤوف حلاق وعمر البطش، حتى كوّن فرقته الخاصة بعد 17 عاماً.

ويعتبر الحفار من خامات مدينة حلب، لا سيما إنّ هذه المدينة في الشمال السوري، معروفة بالطرب والإنشاد وبأنها أخرجت الكثير من أصحاب الحناجر النادرة، حتى باتت حلب مرتبطة بالصوت الجميل. حلب تودّع منشدها

ليفانت – وكالات