متظاهرون في إيران يهاجمون مبنى وزارة الاتصالات

متظاهرون في إيران يهاجمون مبنى وزارة الاتصالات
متظاهرون في إيران يهاجمون مبنى وزارة الاتصالات

أصدرت اليوم الأربعاء، “أمانة المجلس الوطني للمقاومة الإيرانية” بياناً إلى الرأي العام، حول إقدام متظاهرين في إيران على مهاجمة مبنى وزارة الاتصالات، إلى جانب إحراق صور رموز السلطة في إيران. متظاهرون في إيران

وقالت أمانة المجلس الوطني للمقاومة الإيرانية: “إنّه في الساعات الأولى من يوم الأحد 22 مارس، قام شباب الانتفاضة في طهران باستهداف مبنى وزارة الاتصالات وتقنية المعلومات لنظام الملالي والمسؤولة عن قطع الإنترنت ومركز التجسس والحجب، وأشعلوا النار في لوحة مدخل الوزارة”.

وتابعت الأمانة: “قطعت هذه الوزارة في انتفاضات 2018 و2019 و2020، الإنترنت وفرضت السيطرة والتنصت على الاتصالات، مما أدى إلى اعتقال عدد كبير من المنتفضين وتعذيبهم وإعدامهم”.

اقرأ أيضاً: خامنئي يتّهم واشنطن بتصنيع كورونا ليناسب جينات الإيرانيين

وأردفت: “كما أحرق شباب الانتفاضة لوحات تحمل صوراً لخامنئي وقاسم سليماني ومقرّ ولوحة مدخل مراكز البسيج ولجنة خميني للإغاثة مركز النهب والسلب في طهران وشيراز وكرج وأصفهان وكناباد وكرمان وشهر كُرد”.

وكانت قد أصدرت “أمانة المجلس الوطني للمقاومة الإيرانية” في السابع والعشرين من فبراير، بياناً مماثل، أعلنت فيه استهداف شبان إيرانيين لقوات الحرس الثوري الإيراني.

وقال المجلس حينها: “في الساعات الأولى من فجر يوم الأربعاء 26 فبراير/ شباط 2020، استهدف شباب الانتفاضة قاعدة للبسيج اللاشعبي التابع لقوات الحرس في فولاد شهر بـ أصفهان، ولحقت بها خسائركبيرة”، وتابع المجلس: “ولعبت القاعدة دوراً كبيراً في قمع المواطنين والشباب بالمدينة، لاسيما خلال انتفاضة الشعب الإيراني في نوفمبر”. متظاهرون في إيران

ليفانت-وكالات