ماكرون يستقبل حفتر في الإليزيه.. ويشيد بالدور المحوري للجيش الليبي

ماكرون يستقبل حفتر في الإليزيه.. ويشيد بالدور المحوري للجيش الليبي
ماكرون يستقبل حفتر في الإليزيه.. ويشيد بالدور المحوري للجيش الليبي

أكد الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون اليوم الاثنين خلال لقائه بالقائد العام للجيش الوطني الليبي المشير “خليفة حفتر”، دعمه للجهود المبذولة من قبل الجيش لتحقيق الاستقرار في كامل المنطقة، وأشاد الرئيس الفرنسي بالدور المحوري الذي تلعبه القوات المسلحة الليبية في مكافحة الإرهاب.

وكان في استقبال حفتر، الرئيس الفرنسي، ورئيس أركان الجيش الفرنسي ووزيرا الدفاع والداخلية بالحكومة الفرنسية، وعدد من القيادات العسكرية بالجيش الفرنسي. ماكرون

وكان قد أعلن الجيش الليبي أن خليفة حفتر، وصل صباح اليوم الإثنين، إلى قصر الإليزيه بالعاصمة الفرنسية باريس، لمناقشة آخر تطورات الأزمة الليبية، ومكافحة الإرهاب والهجرة غير الشرعية.

وتأتي زيارة حفتر تلبية لدعوة رسمية وجهها إليه الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون، في فبراير/شباط الماضي، لزيارة بلاده.

إقرأ المزيد: ليبيا.. الجيش يستهدف غرفة عمليات مشتركة للمليشيات تضم سوريين وأتراك

وتسعى فرنسا للانخراط مجدداً في الشأن الليبي كوسيط لحل الأزمة التي تضرب البلاد من 2011 وتصاعدت حدتها جراء سياسات حكومة الوفاق في طرابلس.

وسبق أن نظمت فرنسا مؤتمر باريس حول ليبيا في مايو/أيار 2018 لوضع خارطة طريق لتنظيم الانتخابات الرئاسية والبرلمانية، إلا أنه فشل في تحقيق مخرجاته، بسبب افتقاد الآليات الحقيقية لتنفيذها على الأرض، وإهمال الترتيبات العسكرية والأمنية وتفكيك المليشيات ونزع سلاحها.

وتشهد ليبيا منذ 12 يناير/كانون الثاني الماضي، هدنة إلا أنها تشهد خروقات مستمرة من قبل المليشيات التابعة لحكومة الوفاق الليبية.

فيما تمكن الجيش الليبي من صدِّ جميع الاختراقات وحقّق تقدمات في غالبية المحاور، وسيطر على مناطق متقدمة بالعاصمة.

إقرأ المزيد: استقالة المبعوث الأممي إلى ليبيا

وكانت قوات الجيش الوطني الليبي قد استهدفت اليوم مخازن للسلاح في مطار معيتيقة بضاحية جنزور في العاصمة الليبية طرابلس، كما أعلن الجيش الليبي عن استهداف غرفة عمليات مشتركة للمليشيات تضم مرتزقة سوريين ومستشارين أتراك في قاعدة معيتيقة بالعاصمة الليبية طرابلس، مساء الأحد.

وأشار عقيلة الصابر، المسؤول الإعلامي بقوة عمليات أجدابيا التابعة للجيش الليبي، أن مدفعية الجيش الليبي استهدفت غرفة عمليات مشتركة، بين الضباط الأتراك والمرتزقة الموالين لهم والمليشيات الليبية.

ليفانت – وكالات