قرابة ألف وفاة و70 ألف مُصاب في الولايات المتحدة | The Levant

قرابة ألف وفاة و70 ألف مُصاب في الولايات المتحدة

قرابة ألف وفاة و70 ألف مُصاب في الولايات المتحدة
قرابة ألف وفاة و70 ألف مُصاب في الولايات المتحدة

بلغت حصيلة الوفيات الناتجة عن فيروس كورونا المستجد في الولايات المتحدة أكثر من 1031 حالة، فيما وصل تعداد الذين ثبتت مخبرياً إصابتهم بالوباء في البلاد إلى 68 ألفاً و572 شخصاً.

وأتى ذلك في آخر تحديث لحصيلة ضحايا كورونا نشرته جامعة جونز هوبكنز مساء أمس الأربعاء، عقب ساعات فقط من إعلانها في حصيلة سابقة، أنّ عدد الوفيات بلغ 827 حالة، لتضحى معها الولايات المتحدة ثالث أكبر دولة في العالم بعد الصين وإيطاليا من حيث عدد الوفيات الناجمة عن الوباء.

وبكل تأكيد، إنّ العدد الحقيقي للمصابين بالفيروس في الولايات المتحدة هو أكبر من الحصيلة المعلنة، لأن ليس كل المصابين بالمرض يخضعون للفحص المخبري لإثبات إصابتهم، وعليه فإن حصيلة الوفيات المسجلة قد تكون هي بدورها دون الحصيلة الفعلية.

وتتربع نيويورك على قائمة الولايات الأكثر تضرراً بالفيروس، إذ جرى تسجيل 280 وفاة بالفيروس منذ ظهوره للمرة الأولى في الصين أواخر العام الماضي.

اقرأ أيضاً: الولايات المتحدة تبدأ اختباراً سريريّاً للقاح ضدّ كورونا

ويصل تعداد سكان الولايات المتحدة إلى 327 مليون نسمة، وقد نبّه تقرير أحيل إلى الكونغرس خلال مارس، من أن الفيروس قد يصيب في نهاية المطاف ما بين 70 إلى 150 مليوناً منهم.

وكان قد أبدى الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، في الرابع والعشرين من مارس، قناعته بأن بلاده ستنتصر على أزمة فيروس كورونا المستجد، منوّهاً إلى أنه يأمل في حدوث ذلك قبل يوم 12 أبريل المقبل.

وصرّح ترامب، في مؤتمر صحفي، إن الولايات المتحدة تواجه “عدواً غير مرئي”، مردفاً: “إننا سننتصر عليه، لقد أكدت في وقت سابق من اليوم أننا نأمل في أن نتمكن من فعل ذلك حتى حلول عيد القيامة (12 أبريل). أعتقد أن هذا سيكون أمرا ممتازا بالنسبة إلى بلادنا كلها ونعمل جميعاً بشكل دؤوب جدا لجعل ذلك واقعاً”.

وأكد ترامب على أن إدارته ستتخذ القرار بشأن تخفيف القيود المفروضة على خلفية جائحة وباء كورونا وإعادة فتح اقتصاد الولايات المتحدة بناء على الحقائق والمعطيات، إلا أنه أكد أن الهدف يكمن في تحقيق هذا الأمر حتى حلول عيد القيامة.

وأفصح الرئيس الأمريكي، بأنه لا يتوقع مع ذلك أنه سيضطر إلى استخدام “قانون الإنتاج الدفاعي” لتركيز كل القدرات الصناعية للولايات المتحدة على مكافحة الفيروس، إلا أنه سيفعل ذلك حال تطلبت الضرورة، ولفت إلى أن إدارته استنفرت كثيراً من العلماء والباحثين البارزين لكي يعملوا على مكافحة الوباء، مبدياً قناعته بنجاحهم في ذلك.

ويواجه الرئيس ترامب انتقادات شديدة بسبب أسلوب تعامل إدارته مع أزمة فيروس كورونا وخاصة الوضع في قطاع الصحة، إلا أن الرئيس الأمريكي يقول، إنّ حكومته تتخذ إجراءات غير مسبوقة لمعالجة القضية، ويؤكد على أن الوباء يمكن الانتصار عليه في وقت أسرع مما يعتقد الكثيرون، وذلك تزامناً مع ضغوط من قبل قطاع العمل الخاص الذي يتكبد خسائر ضخمة بسبب إغلاق اقتصاد البلاد والقيود التي تم فرضها.

ليفانت-وكالات

Share on facebook
Share on twitter
Share on linkedin
Share on email
Share on whatsapp
Share on telegram
Share on reddit
Share on vk
Share on print
Share on stumbleupon
Share on odnoklassniki
Share on pocket
Share on digg
Share on xing

مقالات قد تهمك

قرابة ألف وفاة و70 ألف مُصاب في الولايات المتحدة

آخر الأخبار

قناتنا على اليوتيوب