في إيران، سجناء يستولون على أسلحة السجّانين ويشتبكون معهم

في إيران سجناء يستولون على أسلحة السجّانين ويشتبكون معهم
في إيران، سجناء يستولون على أسلحة السجّانين ويشتبكون معهم

أصدر المكتب الاعلامي لحركة النضال العربي لتحرير الأحواز، اليوم الثلاثاء، توضيحاً حول وقوع مواجهات في سجن بالإقليم، بين المعتقلين والسجّانين التابعين للسلطات الإيرانية.

وقالت الحركة: “‎أقدم أسرى أحوازيون أشاوس قبل ساعات بكسر أبواب أحد سجون الأحواز الرئيسية والمعروف ب(سجن سبيدار)، و استطاعوا اقتحام أسلحة الحرّاس في السجن الإيراني والحصول على أعداد منها، ما أدّى الى صدامات مسلحة مع السلطات الامنية الإيرانية في السجن وخارجه. يستولون على أسلحة

وأرفت الحركة توضيحها بمقطع مسجّل، قالت إنه يبين بعض أجزاء الصدام المسلح بين الأسري الأحوازيين وقوى الشرّ الايرانية الارهابيّة بمدينة الأحواز العاصمة.

وكان قد شدّد حيدر عباس زادة قائد الشرطة في محافظة خوزستان جنوب غرب إيران، أنّ بعضاً من السجناء حاولوا الهرب من سجن “سبيدار” في مدينة الأهواز، إلا أنّ محاولتهم باءت بالفشل.

اقرأ أيضاً: توسّع حالات العصيان والتمرد في السجون الإيرانية

وأردف زادة، أن حضور قوات الشرطة والأمن في الوقت المناسب أحبط عملية الهروب، وأن السجناء عمدوا إلى إحداث الفوضى في السجن، قبل أن تردعهم قوات الأمن.

وزعم المسؤول الإيراني، على أنّ السجناء أحرقوا حاويات النفايات داخل السجن، مدعياً أنّ أيّا من السجناء لم يصب بأذى، كما نفى الأخبار التي تحدّثت عن تمكّن قسم من السجناء من الفرار. يستولون على أسلحة

ليفانت

أصدر المكتب الاعلامي لحركة النضال العربي لتحرير الأحواز، اليوم الثلاثاء، توضيحاً حول وقوع مواجهات في سجن بالإقليم، بين المعتقلين والسجّانين التابعين للسلطات الإيرانية.

وقالت الحركة: “‎أقدم أسرى أحوازيون أشاوس قبل ساعات بكسر أبواب أحد سجون الأحواز الرئيسية والمعروف ب(سجن سبيدار)، و استطاعوا اقتحام أسلحة الحرّاس في السجن الإيراني والحصول على أعداد منها، ما أدّى الى صدامات مسلحة مع السلطات الامنية الإيرانية في السجن وخارجه. يستولون على أسلحة

وأرفت الحركة توضيحها بمقطع مسجّل، قالت إنه يبين بعض أجزاء الصدام المسلح بين الأسري الأحوازيين وقوى الشرّ الايرانية الارهابيّة بمدينة الأحواز العاصمة.

وكان قد شدّد حيدر عباس زادة قائد الشرطة في محافظة خوزستان جنوب غرب إيران، أنّ بعضاً من السجناء حاولوا الهرب من سجن “سبيدار” في مدينة الأهواز، إلا أنّ محاولتهم باءت بالفشل.

اقرأ أيضاً: توسّع حالات العصيان والتمرد في السجون الإيرانية

وأردف زادة، أن حضور قوات الشرطة والأمن في الوقت المناسب أحبط عملية الهروب، وأن السجناء عمدوا إلى إحداث الفوضى في السجن، قبل أن تردعهم قوات الأمن.

وزعم المسؤول الإيراني، على أنّ السجناء أحرقوا حاويات النفايات داخل السجن، مدعياً أنّ أيّا من السجناء لم يصب بأذى، كما نفى الأخبار التي تحدّثت عن تمكّن قسم من السجناء من الفرار. يستولون على أسلحة

ليفانت

Share on facebook
Share on twitter
Share on linkedin
Share on tumblr
Share on whatsapp
Share on email
Share on pinterest
Share on pocket
Share on digg
Share on reddit