غريفث يدعو الأطراف اليمنية لإطلاق سراح الأسرى.. والحكومة الشرعية ترحب

غريفث
غريفث

دعا المبعوث الأممي الخاص إلى اليمن مارتن غريفث، الأطراف اليمنية إلى سرعة إطلاق جميع الأسرى والمحتجزين خشية الإصابة بفيروس كورونا، وقدرحبت وزارة الخارجية اليمنية، السبت، بدعوة المبعوث الأممي لإطلاق سراح جميع الأسرى. غريفث 

قال غريفث في حسابه على موقع “تويتر”، في وقت سابق: “أصبحت الحاجة لإطلاق سراح جميع الأسرى والمحتجزين على خلفية النزاع في ‎اليمن بموجب التزامات الأطراف في اتفاق تبادل الأسرى أكثر إلحاحاً بسبب خطر فيروس ‎كورونا المستجد”.

وقالت الوزارة عبر حسابها على تويتر نقلاً عن الوزير محمد الحضرمي “هذا ما سعت إليه الحكومة ولا تزال كونها خطوة إنسانية بحتة”.

وأكدت “نحن مستعدون وجاهزون إذا كان هناك نية حقيقية من قبل الحوثيين”.

كما أضافت “نجدد دعوتنا إلى تنفيذ ما تم الاتفاق عليه في الاجتماع الأخير في الأردن دون مماطلة ودون قيد أو شرط”.

فيما لم تعلن السلطات في اليمن والمنظمات والوكالات الدولية ذات الصلة وجود أي إصابة بفيروس كورونا حتى الآن، لكن خطر تفشي الفيروس مازال قائماً بعد وصوله إلى دول الجوار، رغم إغلاق المنافذ وتعليق الرحلات الجوية.

وكانت قد أعلنت وزارة الأوقاف والإرشاد اليمنية، أمس السبت، تعليق إقامة صلاة الجمعة والجماعة في المساجد وإقامتها في البيوت، وذلك ضمن الإجراءات الاحترازية التي تتخذها الحكومة الشرعية لمواجهة فيروس كورونا.

ولم تعلن السلطات في اليمن والمنظمات والوكالات الدولية ذات الصلة وجود أي إصابة بكورونا حتى الآن، لكن خطر تفشي الفيروس ما زال قائماً بعد وصوله إلى دول الجوار، رغم إغلاق المنافذ وتعليق الرحلات الجوية.

وبحسب بيان صادر عن الوزارة في العاصمة المؤقتة عدن، فقد تقرر أيضاً إيقاف جميع حلقات ومدارس ودور تحفيظ القرآن، ومنع إقامة أية محاضرات أو دروس أو حلقات علمية في المساجد أو خارج المساجد حفاظاً على المجتمع من الفيروس المدمر.

كما دعا البيان إلى اتباع وسائل وإجراءات السلامة والبقاء في البيوت، والتقيد بتوجيهات الأطباء المختصين، وتعليمات وزارة الصحة، ومنظمة الصحة العالمية لما فيه من مصلحة للجميع.

ليفانت – وكالات

دعا المبعوث الأممي الخاص إلى اليمن مارتن غريفث، الأطراف اليمنية إلى سرعة إطلاق جميع الأسرى والمحتجزين خشية الإصابة بفيروس كورونا، وقدرحبت وزارة الخارجية اليمنية، السبت، بدعوة المبعوث الأممي لإطلاق سراح جميع الأسرى. غريفث 

قال غريفث في حسابه على موقع “تويتر”، في وقت سابق: “أصبحت الحاجة لإطلاق سراح جميع الأسرى والمحتجزين على خلفية النزاع في ‎اليمن بموجب التزامات الأطراف في اتفاق تبادل الأسرى أكثر إلحاحاً بسبب خطر فيروس ‎كورونا المستجد”.

وقالت الوزارة عبر حسابها على تويتر نقلاً عن الوزير محمد الحضرمي “هذا ما سعت إليه الحكومة ولا تزال كونها خطوة إنسانية بحتة”.

وأكدت “نحن مستعدون وجاهزون إذا كان هناك نية حقيقية من قبل الحوثيين”.

كما أضافت “نجدد دعوتنا إلى تنفيذ ما تم الاتفاق عليه في الاجتماع الأخير في الأردن دون مماطلة ودون قيد أو شرط”.

فيما لم تعلن السلطات في اليمن والمنظمات والوكالات الدولية ذات الصلة وجود أي إصابة بفيروس كورونا حتى الآن، لكن خطر تفشي الفيروس مازال قائماً بعد وصوله إلى دول الجوار، رغم إغلاق المنافذ وتعليق الرحلات الجوية.

وكانت قد أعلنت وزارة الأوقاف والإرشاد اليمنية، أمس السبت، تعليق إقامة صلاة الجمعة والجماعة في المساجد وإقامتها في البيوت، وذلك ضمن الإجراءات الاحترازية التي تتخذها الحكومة الشرعية لمواجهة فيروس كورونا.

ولم تعلن السلطات في اليمن والمنظمات والوكالات الدولية ذات الصلة وجود أي إصابة بكورونا حتى الآن، لكن خطر تفشي الفيروس ما زال قائماً بعد وصوله إلى دول الجوار، رغم إغلاق المنافذ وتعليق الرحلات الجوية.

وبحسب بيان صادر عن الوزارة في العاصمة المؤقتة عدن، فقد تقرر أيضاً إيقاف جميع حلقات ومدارس ودور تحفيظ القرآن، ومنع إقامة أية محاضرات أو دروس أو حلقات علمية في المساجد أو خارج المساجد حفاظاً على المجتمع من الفيروس المدمر.

كما دعا البيان إلى اتباع وسائل وإجراءات السلامة والبقاء في البيوت، والتقيد بتوجيهات الأطباء المختصين، وتعليمات وزارة الصحة، ومنظمة الصحة العالمية لما فيه من مصلحة للجميع.

ليفانت – وكالات

Share on facebook
Share on twitter
Share on linkedin
Share on tumblr
Share on whatsapp
Share on email
Share on pinterest
Share on pocket
Share on digg
Share on reddit