عصيان داخل سجن إيراني بسبب مخاوف كورونا

سجن إيراني

ذكرت أمانة المجلس الوطني للمقاومة الإيرانية مساء أمس السبت 28 مارس، إنه قد نظم سجناء في سجن “ألوند” بمدينة همدان عصياناً للاحتجاج على امتناع النظام عن إطلاق سراحهم في خضم تفشّي فيروس كورونا وتمكّن عدد منهم من الفرار. عصيان داخل سجن إيراني

وقالت أمانة المجلس الوطني للمقاومة الإيرانية: “إنّ الحرس والقوات القمعية فتحوا النار على السجناء، وخلال الاشتباك بين القوات القمعية والسجناء احترق  قسم من السجن والحريق مازال مشتعلاً”.

اقرأ أيضاً: تمرّد في سجن بإيران يُساهم بفرار 80 معتقل

ويوم أول أمس، أشارت الأمانة: “إنه وعقب العصيان في سجني خرم آباد واليكودرز، بدأ السجناء في سجن سقز عصياناً وعدد منهم هربوا من السجن، حيث يزداد وضع السجناء سوءاً وعدد منهم توفّوا جرّاء الإصابة بكورونا في السجون بما في ذلك سجن أروميه وسجن طهران الكبير (فشافويه) وسجن قزل حصار وغيرها من السجون”.

ونوّهت أمانة المجلس الوطني للمقاومة الإيرانية إلى تحذير السيدة مريم رجوي، رئيسة الجمهورية المنتخبة من قبل المقاومة الإيرانية، مرة أخرى من وقوع كارثة كبرى وجريمة ضدّ الإنسانية في سجون نظام الملالي ودعت الأمين العام للأمم المتحدة ومجلس الأمن الدولي ومجلس حقوق الإنسان والمفوضية السامية لحقوق الإنسان وكذلك الاتّحاد الأوروبي إلى اتّخاذ إجراء عاجل لإطلاق سراح جميع السجناء خاصة السجناء السياسيين منعاً من فقدان حياتهم جماعياً. عصيان داخل سجن إيراني

ليفانت