شبكات محلية: معابر موصدة في وجه السوريين ومفتوحة للإيرانيين

شبكات محلية معابر موصدة في وجه السوريين ومفتوحة للإيرانيين

نشرت شبكة فرات بوست ، تقريراً حول قيام قوات نظام الأسد يوم الأحد، بمنع بعض المدنيين الوافدين من مناطق تواجد “قسد” عبر المعابر النهرية، من دخول مناطق سيطرتها في دير الزور. معابر موصدة

وقالت الشبكة المحلية أنّ مراسل “فرات بوست”،  أفاد بأن المعابر النهرية الممتدة على طول نهر الفرات في ريف دير الزور، شهدت خلال الساعات الماضية إعادة كل من يشتبه بإصابتهم بفيروس كورونا المستجد (كوفيد 19)، بعد إجراء عملية المسح الحراري لهم من قبل كوادر طبية وضعها النظام على المعابر النهرية الواصلة بين المناطق التي يسيطر عليها، ومناطق تواجد “قسد”.

اقرأ المزيد: لنظام السوري يغلق المعابر في وجه القادمين من لبنان

وفي هذا الإطار، نشرت شبكات إخبارية موالية للنظام على لسان الدكتورة ميسون الحاج رئيسة مركز مكافحة اللايشمانيا قولها، إن فرق مكافحة اللايشمانية بددير الزور المتواجدة على المعابر النهرية والبرية، مستمرة في عملها، مشيرة في الوقت ذاته، إلى بدء عمليات “لمسح الحراري”، وفق ما نشرته فرات بوست.

ولفتت الشبكة إلى أن نظام الأسد، ورغم جميع الإجراءات التي اتخذها للوقاية من فيروس كورونا الذي أنكر وجوده في مناطق سيطرته، إلا أنه لم يتخذ الإجراء الأهم، وهو منع دخول الإيرانيين وعناصر ميليشياتها القادمين من العراق حتى الآن.

اقرأ المزيد: الشرطة القبرصية اليونانية تمنع دخول قارب للاجئين سوريين إلى أراضيها

ووصف المصدر إيران بأنّها واحدة من أكثر دول العالم التي سُجلت فيها حالات وفاة بسبب الفيروس خارج الصين، التي بدأ منها انتشار الفيروس، مشدّداً على كونها مركزا لتفشي المرض في الشرق الأوسط، وأشار التقرير إلى أنّ معظم الحالات المبلغ عنها في المنطقة هي لأشخاص إما كانوا في إيران أو أصيبوا بالفيروس بعد مخالطة أشخاص زاروا إيران.

ليفانت- فرات بوست

نشرت شبكة فرات بوست ، تقريراً حول قيام قوات نظام الأسد يوم الأحد، بمنع بعض المدنيين الوافدين من مناطق تواجد “قسد” عبر المعابر النهرية، من دخول مناطق سيطرتها في دير الزور. معابر موصدة

وقالت الشبكة المحلية أنّ مراسل “فرات بوست”،  أفاد بأن المعابر النهرية الممتدة على طول نهر الفرات في ريف دير الزور، شهدت خلال الساعات الماضية إعادة كل من يشتبه بإصابتهم بفيروس كورونا المستجد (كوفيد 19)، بعد إجراء عملية المسح الحراري لهم من قبل كوادر طبية وضعها النظام على المعابر النهرية الواصلة بين المناطق التي يسيطر عليها، ومناطق تواجد “قسد”.

اقرأ المزيد: لنظام السوري يغلق المعابر في وجه القادمين من لبنان

وفي هذا الإطار، نشرت شبكات إخبارية موالية للنظام على لسان الدكتورة ميسون الحاج رئيسة مركز مكافحة اللايشمانيا قولها، إن فرق مكافحة اللايشمانية بددير الزور المتواجدة على المعابر النهرية والبرية، مستمرة في عملها، مشيرة في الوقت ذاته، إلى بدء عمليات “لمسح الحراري”، وفق ما نشرته فرات بوست.

ولفتت الشبكة إلى أن نظام الأسد، ورغم جميع الإجراءات التي اتخذها للوقاية من فيروس كورونا الذي أنكر وجوده في مناطق سيطرته، إلا أنه لم يتخذ الإجراء الأهم، وهو منع دخول الإيرانيين وعناصر ميليشياتها القادمين من العراق حتى الآن.

اقرأ المزيد: الشرطة القبرصية اليونانية تمنع دخول قارب للاجئين سوريين إلى أراضيها

ووصف المصدر إيران بأنّها واحدة من أكثر دول العالم التي سُجلت فيها حالات وفاة بسبب الفيروس خارج الصين، التي بدأ منها انتشار الفيروس، مشدّداً على كونها مركزا لتفشي المرض في الشرق الأوسط، وأشار التقرير إلى أنّ معظم الحالات المبلغ عنها في المنطقة هي لأشخاص إما كانوا في إيران أو أصيبوا بالفيروس بعد مخالطة أشخاص زاروا إيران.

ليفانت- فرات بوست

Share on facebook
Share on twitter
Share on linkedin
Share on tumblr
Share on whatsapp
Share on email
Share on pinterest
Share on pocket
Share on digg
Share on reddit